إعلان

صحيفة: روسيا تٌعد لقطع كابلات الإنترنت في البحر المتوسط وقت الحرب

07:50 ص الأحد 23 أكتوبر 2016
صحيفة: روسيا تٌعد لقطع كابلات الإنترنت في البحر المتوسط وقت الحرب

سفن روسية تتعقب كابلات الإنترنت في البحر المتوسط

كتب - علاء المطيري: 

قالت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية إن روسيا يمكن أن تكون رسمت خريطة كابلات الإنترنت في البحر المتوسط قبل عام، مشيرة إلى أن البحرية الروسية كانت تقوم بتعقب كابلات الإنترنت في المحيط الأطلنطي لاستخدامها ضد الدول الغربية في حالة الحرب.

وتواجه روسيا اتهامات بأنها قامت برسم خريطة مرور كابلات الإنترنت في البحر المتوسط لتكون قادرة على قطعها وفصل الخدمة نهائيًا في حالة إندلاع حرب في المنطقة.

ونقلت الصحيفة إلى قول عدد من المراقبين أنه تم ملاحظة نشاط غير عادي لسفن روسية في شرق البحر المتوسط في المنطقة الواقعة بين قبرص والسواحل السورية واللبنانية والتركية خلال الأسابيع الماضية.

ولفتت الصحيفة إلى أن مواضع تمركز السفن الروسية وتحركها ببطء في شرق البحر المتوسط يشير إلى قيامها بمهام تعقب كابلات الإنترنت البحرية بواسطة مركبات غواصة يتم إنزالها تحت الماء.

وأوضحت الصحيفة أن روسيا تعد لقطع كابلات الإنترنت في البحر المتوسط في حالة إندلاع الحرب، مشيرة إلى أن هذا الأمر سيؤدى إلى اضطرابات اقتصادية للدول الغربية التي تعتمد على تدفق المعلومات عبر تلك الكابلات.

ولفتت إلى أن إصلاح تلك الكابلات إذا تعرضت لإضرار يحتاج إلى وقت طويل في الأوقات العادية وسيكون الأمر أكثر صعوبة في حالة الحرب، مشيرة إلى أن روسيا تسعى لإحداث ضربة للاقتصاد الأوروبي والأمريكي عندما يحين الوقت لذلك.

وتابعت: "ربما يكون هناك سيناريو آخر وهو رصد تلك الكابلات لوضع أجهزة تنصت عليها بصورة تسمح للروس بالتجسس على تدفق المعلومات من وإلى الدول الغربية".

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market