إعلان

بابا الفاتيكان: مصر مهد السلام.. وندعو الله أن تشرق شمس أخوة جديدة على أرضها​

03:22 م الجمعة 28 أبريل 2017
بابا الفاتيكان: مصر مهد السلام.. وندعو الله أن تشرق شمس أخوة جديدة على أرضها​

البابا فرنسيس

كتبت- مادي غيث:

دعا البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية، الجمعة، إلى السلام والتآلف والتآخي بين دول العالم والتمييز بين الدين والسياسة.

وقال فرنسيس، في كلمته بمؤتمر الأزهر للسلام، "نحن نعيش على أرض مصر، ونتمنى وندعو الله أن تشرق شمس أخوة جديدة على أرض الله على التي تعانقها الشمس والتي تمثل مهد الحضارة والسلام".

وأضاف: "إنها أرض التآلف والتآخي في مصر أشرقت شمس المعرفة والدين أشرقت على هذه الأرض.. وامتزجت الأعراق المختلفة وأكدت أهمية اعتراف بالخير المشترك وهذا التآلف والتآخي ضرورة لابد منهما الآن وهناك جبل يرمز إلى هذا التالف والتاخى في سيناء".

وتابع: "لابد قبل ذلك السعى لمساندة الله، لابد اليوم من مواجهة التناقض الخطير، وتحديد دور الدين، ولابد أيضا من التمييز بين الدين والسياسة في عالمنا هذا الذي شهد عولمة ونشهد الكثير من الإهمال والتجاهل من الصعب عدم تأكيد إلى أن الأديان لابد أن تزدهر من جديد".

وأوضح: "لهذه الأسباب الدين ليس المشكلة وإنما حل لهذه المشكلة لابد أن نتعلم كيف نبني حضارة الانسان، وأن الله يحب الحياة ولن يتوقف أبدًا عن حب وعشق الحياة والتحالف الرئيسي على هذا الأرض هو للحب والسلام، والعنف الحقيقي هو إنكار لأي دين حقيقي".

وبدأ البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، حديثه في مؤتمر السلام بالأزهر الشريف، بـ"السلام عليكم"، مثل سابقه البابا يوحنا بولس الثاني الذي زار مصر في عام 2000، حين بدأ حديثه بالسلام عليكم.

ووصف فرنسيس، شيخ الأزهر في كلمته بـ"أخيه الأكبر"، قائلًا:" أشكر أخي الكبير الإمام الأكبر الذي فكر ونظم هذا المؤتمر ودعاني إليه".

وحضر بابا الفاتيكان، مؤتمر الأزهر، عقب لقاءه الدكتور أحمد الطيب بمشيخة الأزهر.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market