• نائبة تطالب القوات المسلحة بتبني "أطفال الشوارع" والاستفادة منهم

    04:25 م الإثنين 13 مارس 2017
    نائبة تطالب القوات المسلحة بتبني "أطفال الشوارع" والاستفادة منهم

    النائبة منى منير عضو مجلس النواب

    كتب- أحمد علي:

    تقدمت النائبة منى منير، عضو مجلس النواب، باقتراح خاص بأطفال الشوارع والأطفال بلا مأوى، مطالبةً الجيش باحتضانهم والاستفادة منهم كقوة عاملة وتعليهم الحرفات المختلفة حتى يصبحوا رجال وطنيين يتم الاعتماد عليهم.

    وطالبت النائبة بمراعاة الآتي:

    - نص الدستور المصرى فى المادة (80) على أن: "تلتزم الدولة برعاية الطفل وحمايته من جميع أشكال العنف والإساءة وسوء المعاملة والاستغلال الجنسي والتجاري". وابسط أنواع الحماية تقضي أن يتم رعاية أطفال الشوارع والأطفال بلا مأوى وعدم تركهم عرضة للتسول أو للأفعال المشينة، فشباب مصر لا يستحق ذلك منا.

    - يتزايد يوما بعد يوم الأطفال بلا مأوى، ويتزايد معهم مافيا تشغيلهم فى أعمال التسول فى غفلة من الدولة، فى حين أنهم طاقات يحب استغلالها بدل من حسبانها عبء على الدولة.

    - يجب التعامل مع هذه المشكلة فى إطار أنهم جزء من النسيج المصرى الذي لم يستحق الرعاية، وليس على أنهم مجرمين أو بلطجية أو مذنبون، بل أن ما وصلوا إليه هو تقصير مننا وليس منهم.

    وذكرت النائبة، أنه بناءً على ذلك تقوم المؤسسة العسكرية المتمثلة في القوات المسلحة بحصر أعدادهم والتعامل مع هذه المشكلة من خلال تجهيزهم بالتدريب والتأهيل والاستفادة منهم كطاقات شبابية وعمالية، مضيفةً: "ما أحوجنا إليهم، لاسيما وأن أعدادهم فى تزايد يومي، وأيضا احتياجنا إلى الأيدى العاملة أو الخبرات الفنية فى تزايد يومي أيضًا، لاسيما فى إطار المشروعات القومية الكبرى، وأيضًا فى إطار ما تقوم به مصر من نهضة اقتصادية".

    وتابعت النائبة: "نرجو من القوات المسلحة المصرية أن تقوم بتجميعهم الأطفال بلا مأوى وأطفال الشوارع وإنقاذهم من التسول ومافيا التسول، والاستفادة منهم، فالبعض منهم لديه مواهب رياضية وفنيه، وأيضا أكثريتهم يريدون لقمة عيش ومسكن وعمل، ولديه القابلية لتعلم مهارات جديدة، ويريدون الخضوع لبرنامج تريبي يصنع منهم رجالًا وشبابًا وشابات قادرات على النهوض بمصرنا الحبيبة".

    إعلان

    إعلان

    إعلان