• نائب يقترح تخصيص "خروف لكل مواطن" للقضاء علي القمامة

    10:59 ص الثلاثاء 14 يونيو 2016
    نائب يقترح  تخصيص  "خروف لكل مواطن"  للقضاء علي  القمامة

    وزارة البيئة

    كتب- أحمد علي :

    انتقد النائب محمد الحسينى شركات النظافة العاملة فى محافظة الجيزة مؤكدا انها بلافعالية ولا تقوم بواجباتها تجاه تكدس القمامة فى معظم شوارع المحافظة متهكما من حديث مسئولى وزارة البيئة بأن اعدام الخنازير كان السبب الرئيسى فى تكدس القمامة فى مصر .

    و طالبه رئيس اللجنة أحمد الحسينى بتقديم حل للمشكلة ففاجئه النائب متهكما قائلا : الحل أن يتم تخصيص خروف لكل مواطن .

    وقال " السجينى" أن تحديث اى منظومة سواء على قطاع الشركات أو الدولة يوجد رؤى مختلفة ويجب أن نتفق على رؤية واحدة حتى لا يتم الصدام لافتا إلى أن المعادلة الجيدة لحل اى مشكلة تتطلب التواصل الايجابى بين النواب ووزارة البيئة .

    ومن جانبها قالت فاطمة محسن، مسئولة وزارة البيئة أن وضع الخنازير كان امر قائم فى مصر حتى عام 2009 وتم إعدامها مما تسبب فى انتشار القمامة لافتة إلى ان مصانع التدوير موجود فى اماكن كثيرة لافتا إلى انه فيما يتعلق بالإتهامات الموجهة لوزارة البيئة بانها تلعب دور الناظر فى المنظومة ولاتقوم بأى دور فإن دور الوزارة واضح بقوة قائلة: نحن لسنا من امريكا كما يدعى أحد النواب، قاطعها النائب محمد الحسينى قائلا : اذا الحل أن نجعل هناك خروف لكل مواطن للقضاء على القمامة بعد أن تم إعدام الخنازير.

    واضافت أنه لايوجد اى اهدار للمال العام فى منظومة النظافة حيث يتم الحساب وفقا لحجم القمامة التى تخرج من الشقة الواحدة ويتم حسابها ب250 جراما قمامة يومية هنا قاطعها النائب محمد الحسينى قائلا : الكلام ده فى امريكا مش فى مصر فردت عليها قائلة : لا ده عندنا فى مصر وأشارت إلى انه يوجد ميزان ديجيتال مرتبط بغرفة تحكم بوزارة البيئة .

    وأضافت، انه فيما يخص مخلفات الهدم والبناء فهذا من دور هيئة النظافة وليس من دور الشركات المتعاقدة على حملة النظافة لافتة إلى انه تم عمل gbs لجميع السيارات وكذلك متابعة الاوزان ومعرفة مسارها .

    إعلان

    إعلان

    إعلان