مؤشرات البورصة تواصل التراجع الجماعي وسط خسارة 3.5 مليار جنيه برأس المال

03:07 م الثلاثاء 28 فبراير 2017
مؤشرات البورصة تواصل التراجع الجماعي وسط خسارة 3.5 مليار جنيه برأس المال

كتب - مصطفى عيد:

واصلت مؤشرات البورصة المصرية، تراجعها الجماعي خلال تعاملات جلسة تداول اليوم الثلاثاء، وشهدت خسارة في رأس المال السوقي وصلت إلى نحو 3.5 مليار جنيه، وسط استمرار الجدل بشأن تطبيق ضريبة الدمغة على التعاملات في إلقاء ظله على أداء السوق.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة ''إي جي إكس 30'' خلال جلسة اليوم بنسبة 0.72 بالمئة ليسجل 11937.67 نقطة، وانخفض المؤشر متساوي الأوزان ''إي جي إكس 50'' بنسبة 1.28 بالمئة ليسجل 1862.84 نقطة.

كما هبط أيضاً مؤشر ''إي جي إكس 70'' الذي يقيس أداء الشركات المتوسطة والصغيرة بنسبة 0.65 بالمئة ليسجل 473.36 نقطة، وانخفض المؤشر الأوسع نطاقًا ''إي جي اكس 100'' بنسبة 0.5 بالمئة ليغلق على 1140.77 نقطة.

وخسر رأس المال السوقي خلال جلسة اليوم نحو 3.5 مليار جنيه، حيث وصل إلى 588.8 مليار جنيه مقابل 592.3 مليار جنيه إغلاق جلسة أمس الاثنين.

وكان عماد سامي رئيس مصلحة الضرائب المصرية، قال خلال بيان للمصلحة أمس الاثنين، إن المصلحة أعدت دراسة بشأن الضريبة على تعاملات البورصة، انتهت فيها إلى اقتراح فرض ضريبة بواقع 1.75 في الألف على قيمة التعامل لكل من البائع والمشتري (أي بإجمالي 3.5 في الألف على التعاملات من كلا الطرفين).

وأضاف أنه تم تقديم هذه الدراسة لوزارة المالية تمهيدًا لعرضها على مجلس الوزراء لإقرارها، منبهًا إلى أن هذه الدراسة أوضحت أن الضريبة بهذه الأسعار لن يكون لها تأثير على نشاط سوق المال.

وتم التداول خلال جلسة اليوم على 253 مليون ورقة مالية بقيمة تداول بلغت نحو 1.2 مليار جنيه مقابل من خلال 29.3 ألف عملية مقابل قيمة تداولات بلغت 933.3 مليون جنيه خلال جلسة أمس الاثنين.

وشهدت جلسة اليوم التداول على 172 سهمًا، ارتفع منها 34 سهمًا، فيما حافظ 39 سهمًا آخر على سعر الإغلاق السابق، وانخفض 99 سهمًا.

وكانت بداية تعاملات الجلسة شهدت تراجعًا ملحوظًا في المؤشرات حيث هبط المؤشر الرئيسي بنسبة 1.35%، وسط خسارة برأس المال السوقي وصلت إلى 6 مليار جنيه، ولكن المؤشرات قلصت خسائرها بعد الإعلان عن تحركات واسعة من شعبة الأوراق المالية خلال الساعات الماضية ردًا على مقترح مصلحة الضرائب.

وشهدت الساعات الماضية تحركات واسعة من جانب شعبة الأوراق المالية لإعداد بيانها النهائي لتقديمه إلى وزارة المالية لرفع توصيتها التي تحذر من رفع ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة عن 1 في الألف.

وقالت مصادر بشعبة الأوراق المالية، لمصراوي، إنه سيتم تقديم مقترح لزيادة حصيلة الضرائب، من خلال فرض ضرائب على تداولات السندات بين البنوك والمتعاملين الرئيسيين، موضحة أنه من المقرر إرسال البيان غدًا الأربعاء وسيتم التوقيع عليه من مختلف الجميعات العاملة في الأوراق المالية.

وعلى صعيد تعاملات المستثمرين خلال جلسة اليوم، اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين في كل من الأسهم والسندات إلى الشراء، مسجلين قيمة بلغت نحو 733.5 مليون جنيه، وقيمة بيع بلغت 645.6 مليون جنيه، بصافي قيمة نحو 87.9 مليون جنيه.

واتجهت تعاملات العرب نحو البيع، مسجلين قيمة بلغت 270.2 مليون جنيه، وقيمة شراء بلغت 190.8 مليون جنيه، وصافي قيمة بلغت نحو 79.4 مليون جنيه.

واتجهت تعاملات الأجانب إلى البيع، مسجلين قيمة بلغت 291.2 مليون جنيه، وقيمة شراء بلغت 282.8 مليون جنيه، وصافي قيمة بلغت نحو 8.4 مليون جنيه.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
881

إصابات اليوم

47

وفيات اليوم

649

متعافون اليوم

323733

إجمالي الإصابات

18242

إجمالي الوفيات

273154

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي