Masrawy logo white

الجارحي لكوادر المالية: خفض عجز الموازنة ليس سهلًا ويتحقق بالعمل الجماعي

04:22 م الأحد 19 فبراير 2017
الجارحي لكوادر المالية: خفض عجز الموازنة ليس سهلًا ويتحقق بالعمل الجماعي

عمرو الجارحي وزير المالية

القاهرة - (أ ش أ):

قال عمرو الجارحي وزير المالية، إن خفض عجز الموازنة والدين العام أمر ليس هينًا أو سهلًا ويتحقق بالجهد الدوؤب والعمل الجماعي وتنفيذ الخطط الموضوعة بكفاءة وشفافية واقتدار ما يسهم في تحسين الأداء المالي.

وذكرت وزارة المالية، في بيان لها اليوم الأحد، أن ذلك جاء خلال اختتام فاعليات ملتقى التخطيط الاستراتيجي أمس، والذي تضمن خطة عمل الوزارة لعام 2017، وشارك فيه كوادر الوزارة من الإدارة الوسطى بهدف وضع تخطيط استراتيجي من خلال الكوادر المنفذة للعمل مع تحديد الأولويات وتركيز الطاقات والموارد، والتأكد من سير العمل لدى الجميع بكفاءة لتحقيق الأهداف المشتركة وبآليات تضمن استمرارية النجاح.

وطالب وزير المالية في الجلسة الختامية، أن يستعرض المشاركون بالمتلقى، والممثلون لثلاثة قطاعات موازنية بالوزارة، الأهداف التي تم طرحها، والاستفادة التي خرجوا بها، والحلول المطروحة لمواجهة المشكلات.

وأضاف أن مهمة العاملين بقطاع الموازنة الذين شاركوا في هذه الدورة يقع على عاتقهم - هم وزملاؤهم بالوزارة - مسئولية كبرى، فسيسهمون بأدائهم الجيد والمتميز في وضع الاقتصاد على المسار السليم.

وشدد الوزير على ضرورة خضوع كل القضايا والمشروعات للتحليل والبحث والتدقيق وسرعة الأداء لأنها في النهاية لها تأثير على منظومة العمل، حيث أن كل مهمة صغيرة تمثل جزءًا من منظومة عمل أكبر ولابد أن تتم بكفاءة لتحقيق الأهداف المرجوة.

وأوضح أن الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها الحكومة كانت ضرورية، حيث تمر بمرحلة من الصعب الاستمرار فيها دون هذه الإصلاحات والتي ستسهم في نهاية الأمر بوضع الاقتصاد على المسار الصحيح والتعامل مع الملفات المهمة بشكل سليم.

وطالب الوزير العاملين بالوزارة بأن يتم التعامل مع كل القضايا بقدر أكبر من المهنية والحرفية والضمير مع التأكد من البحث والتحليل، وضرورة دراسة ملفات الهيئات الاقتصادية والخدمية بصورة معمقة وبسرعة في الأداء وتحليل للمضمون.

وأشار إلى أن وزارة المالية وزارة تاريخية وقوية وبقدرات ومهارات وحرفية العاملين بها يمكن أن تستكمل خطط التحديث والتطوير، قائلًا "كلنا شركاء في هذا العمل ولسنا موظفين وإذا كنا نريد أن نتجاوز الأوضاع الصعبة علينا جميعا أن نسعى ونبذل أقصى جهد وطاقة ونحن جميعا نستطيع".

وقال أحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية: "إن أهم نتائج فاعليات ملتقى التخطيط الاستراتيجي والذي تضمن خطة عمل الوزارة لعام 2017، هي أن العمل الجماعي هو سر نجاح أي أداء متميز، وإن النجاح الذي يتم تحقيقه من خلال هذا العمل الجماعي ينسب إلى المؤسسة التي ننتمي إليها ولا ينسب إلى شخص بعينه".

من جانبه، قال خالد نوفل مساعد وزير المالية، "إن الملتقى أظهر بالفعل أن لدينا جميعا قدرات كامنة وإننا نتغير دون أن نشعر ونتحدى الأزمة ونواجه المشكلة ونتضامن معا لحل ومواجهة أية مشكلة".

من جانبها، قالت نرمان الحيني مدير وحدة المشروعات بالوزارة والمسئولة عن تنظيم الملتقى، إن الوزارة تعد الأولى التي وضعت خطة استراتيجية منبثقة من استراتيجية مصر 2030.

وأكدت الحيني أن الوزارة تعمل على وضع خطط عمل للتطوير الموسسي يشرف عليها أحمد كجوك نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير الموسسي، لتطوير وتحديث طرق العمل لجميع الكوادر.

هذا المحتوى من

Asha

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
42

إصابات اليوم

7

وفيات اليوم

331

متعافون اليوم

284170

إجمالي الإصابات

16514

إجمالي الوفيات

229167

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي