في بث مشترك| عمرو خالد وطبيب حميات: قادرون على هزيمة كورونا بهذه السبل

01:08 م الإثنين 08 يونيو 2020
في بث مشترك| عمرو خالد وطبيب حميات: قادرون على هزيمة كورونا بهذه السبل

الدكتور عمرو خالد

كتب- محمد قادوس:

بث الداعية الدكتور عمرو خالد والدكتور أحمد شكري أخصائي الأمراض الباطنية والحميات رسالة أمل للعالم مفادها بأن جائحة كورونا ليست خطيرة أو مميتة بالشكل الذي يحولها لمرض عضال واضعين روشتة نفسية وطبية عن كيفية تقوية الإنسان لمناعته باعتبارها الجيش القادر علي إلحاق الأذى بهذا الفيروس القاتل والقضاء عليه .

الدكتور عمرو خالد أكد في بداية البث المشترك أن ما دفعه لهذا اللقاء مع الدكتور شكر هو الوضع الصعب التي آلت إليه الأحوال مع انتشار جائحة كورونا وتصاعد ارقام المصابين والمتوفين والحاجة الشديدة لطرح سبل بسيطة لتقوية مناعة الجسم باعتبارها السبيل الوحيد لإلحاق الهزيمة بكورونا.

تجنب الضغوط النفسية

وثمن الدكتور خالد بشدة الجهد الذي يقوم به الدكتور أحمد شكري وتفانيه في تقديم الاستشارات للجميع علي شبكات التواصل الاجتماعي بايثار وبدون مقابل لافتا إلى أن حجم الجهاد والتفاني لمواجهة كورونا الذي يقوم به الدكتور شكر علي شبكات التواصل كان الدافع الأهم لاتمام هذا البث المشترك .

وحدد الدكتور خالد أولى وسائل تقوية المناعة من الناحية النفسية والتي تتمثل في تجنب الضغوط النفسية فالإنسان واقع بين ضغطين يتمثلان في آلام الماضي والخوف في المستقبل مشيرا الي ان هذين الضغطين يمنعان من تذوق الحاضر والنظر للمستقبل بشي من الأمل .

ودعا الداعية الإسلامي الي وضع هذين الضغطين وراء ظهرك عبر الإكثار من ذكر الله والتضرع إليه وكثرة الدعاء والثقة به باعتبار هذا السبيل الوحيد للتغلب علي هذا الضغط وتقوية مناعتك النفسية وتطبق حرفيا الأية الكريمة "قل لن يصيبنا الإ ما كتب الله لنا" .

تقوية المناعة والتباعد الاجتماعي

ويلتقط الدكتور شكر أطراف الحديث من الداعية الإسلامي قائلا : أولى السبل للتعامل مع فيروس كورونا هو التعامل معه كأنه نزلة برد عادية وارتدي الكمامة واحترام إجراءات التباعد الاجتماعي والحرص علي وجود مسافة من 80سم : 150سم مشددا علي ضرورة تقوية النفس والابتعاد عن القلق والاضطراب والكف عن الاستماع لشياطين الإنس الذين يبثون الرعب والخوف في أوساط الناس باعتبارها من العوامل المقربة لأسباب المرض عن طريق ارتفاع الكرتيزول وتراجع المناعة وكلما ابتعدت عن هذه الأسباب قويت مناعتك واقتربت من الشفاء

ونصح الدكتور شكر بضرورة الإكثار من تناول فيتامين "ايه ـ وسي ـ ودي " وعنصر "الزنك" الموجود في عديد من المأكولات كما سنوضح لاحقا في ظل أهمية الشديدة في مواجهة كورونا وتقريب أسباب الشفاء .

وعاد الدكتور خالد ليكمل دوره في شرح أساليب تقوية المناعة النفسية والتي تتمثل في حسن الظن بالله كما قال الله في حديثه القدسي : "أنا عند حسن ظني عبدي بي فليظن عبدي بي كما يشاء إن ظن خير فهو له وإن ظن شر فعليه" فالله الذي سأحسن الظن به سيكرمني ويرزقني وسيفتح علي ويحفظ اولادي وسيزيد من رزقي ولكن بشرط ان تستعين علي ذلك بالذكر وعن طريق حسن الظن بالله والذكر واليقين بالله ستزداد مناعتك قوة وتستطيع مواجهة هذه الجائحة.

وشاطر أخصائي الجهاز الهضمي والحميات الدكتور "خالد" في مسألة حسن الظن بالله حين أوضح أن حسن الظن بالله له دور محوري في الشفاء من مرض كورونا موجها خطابه للجميع بالقول : "اذا تعرضت لأي من أعراض كورونا من كحة او ارتفاع في درجة الحرارة قم سريعا بإجراء كافة التحاليل وعمل اشعة مقطعية وراجع طبيك باعتبار ان التشخيص السريع من أهم سبل الشفاء من المرض.

ممارسة الرياضة والثقة في الله

وانتقل الحديث للداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد ليبتعد قليلا عن العامل النفسي للعامل الجسمي عبر حث الجمهور علي ممارسة الرياضة باعتباره مهونا كثيرا من الضغوط النفسية نتيجة الجلوس في المنزل لهذه المدة الطويلة وعدم الاستسلام لأي ذرائع من عينة انك لا تستطيع ممارسة هذه التمارين ولا تتوافر لك الأماكن اللازمة لممارسة الرياضة في ظل وجود برامج مجانية علي النت وشبكات التواصل تساعدك علي تعلم الرياضة في أي مكان لاسيما أن الرياضة بالإضافة الي الذاكرة والدعاء باعتبارهم سبلا مهمة لتجنب الضغط النفسي.

وفي السياق ذاته شدد الدكتور أحمد شكر على محورية النظام الغذائي في مواجهة فيروس كورونا وتداعياته فأكلك الصحيح سبيلك للشفاء وتقوية مناعتك فجيشنا هو مناعتنا وأهم سبل تقويتها وهزيمة الجائحة القاتلة مشيرا الي ضرورة تناول الأغذية الطبيعي والابتعاد عن الألوان الصناعية .. تناول مكسرات وبيض وبروتين وعصائر طبيعية وخضروات مع الحرص علي شرب المياه واستخدم الطبيعة في محاربة المرض والفيروسات والاوبئة واتباع البروتوكول الطبي المصري في ظل نتائحة

محورية النظام الغذائي في مواجهة كورونا

فيما شدد الدكتور عمرو خالد على أهمية ممارسة روح الأمل ونشر الأمل والطمأنينة في المجتمع بأن كورونا مجردعرض سيزول ولن يستمر باعتبار ان نشر ثقافة الأمل والتفاول في المجتمع كما جاء في سورة العصر "العصر إن الإنسان لفي خسر *الإ الذين آمنوا *وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر .. فنشر الأمل في المجتمع والبعد الشائعات سيزيد مناعتك فأنت عندما تعمل علي زيادة جرعة الامل ستزداد مناعتك وكلما حرصت علي إشاعة أجواء الحب لله سيزداد حبك لله وهو أمر مثبت بحسب دراسات نفسية موثقة أوضحت أنه كلما زادت قدرة الإنسان علي نشر الأمل كلما زادت فرصته في الشفاء.

وعاود الدكتور احمد شكر طمأنة الرأي العام بإمكانية هزيمة كورونا حيث وصف فيروس كورونا بأنه مظلوم حينما يتهم بأنه السبب في الوفيات الجارية حاليا مؤكدا أن 95%من أرقام الموتى حاليا ليس لها علاقة بكورونا بل تتعلق بالخوف والهلع المسيطر علي الناس حاليا مؤكدا ان النسبة العالية من الموتى تعود لأمراض مزمنة ومشكلات في الكلي والكبد والقلب وليست عليها علاقة بكورونا.

وتطرق إخصائي الأمراض الباطنية والحميات لأهمية العامل النفسي في مواجهة كورونا فهذا الفيروس رغم انتشاره الا ان شراسته قد تراجعت موجها حديثه للجمهور : اطمئنوا ولا تستهروا وابتعدوا عن الخوف فتقبل المرض لمرضه والتعامل مع التدابير الطبية ومراجعة المختص في الحميات والرعاية والتشخيص السريع والصحيح هي العوامل الأهم لتجاوز الأزمة والوصول للشفاء وقاكم الله شر الاوبئة والأسقام.

حسن الظن بالله أهم سبل تقوية المناعة

الدكتور عمرو خالد الداعية الإسلامي خلص في نهاية البث المشترك مع الدكتور شكر الي توصية الجمهور بتفويض الأمر لله والتوكل عليه ومداومة ذكره باعتباره سر تقوية مناعتك النفسية مع الاخذ بالاسباب والوسائل الطبية كما أوضحها الدكتور شكر وبث روح الامل والبعد عن الشائعات مع اليقين بالله انه قادر علي إزالة الغمة وهي كلها أسباب ستصل بنا إلي مرحلة الشفاء وتقوية المناع وإلحاق الهزيمة الشديدة بفيروس كورونا .

كورونا.. لحظة بلحظة

498

إصابات اليوم

37

وفيات اليوم

799

متعافون اليوم

278295

إجمالي الإصابات

15935

إجمالي الوفيات

206852

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي