• أيهما أفضل.. سماع القرآن الكريم أم تلاوته؟.. البحوث تجيب

    11:25 م الثلاثاء 10 يوليه 2018
    أيهما أفضل.. سماع القرآن الكريم أم تلاوته؟.. البحوث تجيب

    القاهرة - مصراوي:

    في سؤال ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية يقول: "أيهما افضل سماع القرآن الكريم أم تلاوته حيث إني احب السماع أكثر؟" أجابت عنه لجنة الفتوى بالمجمع قائلة:

    سماع القرآن بنية التعبد والقربة يقع عبادة باتفاق العلماء وفضله عظيم، وقد طلب النبي صلى الله عليه وسلم من ابن مسعود أن يقرأ عليه، ولكن إذا كان سماع القرآن فضله عظيم، فهو لا يساوي فضل التلاوة باللسان لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها ... " الحديث.

    وأضافت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجلس على "فيسبوك": ومما ورد في فضل سماع القرآن الكريم قوله تعالي "إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ" وعن ابن مسعود قَالَ: قَالَ لِي النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اقْرَأْ عَلَيَّ» قُلْتُ: آقْرَأُ عَلَيْكَ وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ؟ قَالَ: "فَإِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي".

    إعلان

    إعلان

    إعلان