• علي جمعة: احتفالنا بالمولد النبوي واجب حتى لا تضيع هويتنا

    01:21 م الأربعاء 21 نوفمبر 2018
    علي جمعة: احتفالنا بالمولد النبوي واجب حتى لا تضيع هويتنا

    علي جمعة: احتفالنا بالمولد النبوي واجب حتى لا تضيع

    كتب - أحمد الجندي:


    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يصوم يوم الاثنين ويقول: ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ وَيَوْمٌ بُعِثْتُ أَوْ أُنْزِلَ عَلَىَّ فِيهِ (صحيح مسلم)، وقال تعالى: ﴿وَذَكِّرْهُم بِأَيَّامِ اللَّهِ ﴾، ولقد كان مولد النبي من أيام الله التي أنعم الله علينا بها، فاستحقت الفرح والاحتفال بها من المسلمين خاصة وقد أكثر الناس من الاحتفال بأيام أخترعوها فكان لزاما أن نهتم بكل ما يتعلق بالنبي حتى لا تضيع هويتنا في هذا الزخم والضجيج.


    وتابع المفتي السابق على صفحته الخاصة بموقع "فيسبوك": "فاحتفلنا برأس السنة الهجرية وبالمولد النبوي الشريف وبالنصف من شعبان وغير ذلك من أزمنة البركة والأيام التي يستجاب فيها الدعاء؛ كليلة القدر والعشر الأوائل من ذي الحجة وليلة الإسراء والمعراج ونحو ذلك".

    وأضاف الشيخ أن كثيراً من المسلمين يحتفل بربيع كله، فالمقصد هو أن نتذكر سيرة النبي وأن ندرسها وأن نستفيد منها ومن دروسها ومواقفها، ودراسة السيرة معين لا ينضب وكنز لا ينتهي فلقد كان صاحبها قرآن يمشي على الأرض، قال تعالى: ﴿ وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾، وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها: كَانَ خُلُقُهُ الْقُرْآنَ (مسند أحمد).

    إعلان

    إعلان

    إعلان