شوقي علام: من يأوي إرهابيا في بيته ملعون

07:21 م الإثنين 18 ديسمبر 2017
شوقي علام: من يأوي إرهابيا في بيته ملعون

شوقي علام: من يأوي إرهابيا في بيته ملعون

كتب - محمد قادوس:

لقد ذكرت دار الإفتاء المصرية، موقف الشرع من الشخص الذي يأوي إرهابيا في بيته بدعوى إعانتهم على الجهاد في سبيل الله ردا على سؤال ورد إلى الموقع الرسمي لدار الإفتاء.

وقال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية: إن إيواء الإرهابيين والتستر عليهم والسعي في هروبهم من العدالة هو من أكبر صور المشاركة في جريمة الإرهاب والإرجاف، وفاعل ذلك مستحق للعنه من الله تعالى.

واستشهد المفتي بالحديث الشريف الذي يقول فيه الرسول صلى الله عليه وسلم "لعن الله من اوي محدثا "، والذي رواه أحمد ومسلم من حديث على بن أبى طالب كرم الله وجهه.

وأكدت الإفتاء: أنه إلا يخفى الذي يقتل ويخرب والذي يمارسه الإرهابيون هو من أشد صور الفتنة ظلمًا وفسادًا وبغيًا، ولذلك كان من آواهم مشاركًا لهم في أفعالهم الإجرامية وإفسادهم في الأرض، مستوجبًا

إعلان

إعلان

إعلان