• من المسجد النبوي إلى مسجد عمرو بمصر .. الصحفي الإسرائيلي "بن تيزون" يثير الجدل من جديد

    03:17 م الأحد 31 ديسمبر 2017

    بقلم – هاني ضوة:

    من جديد أثار "بن تيزون" الصحفي والمدون الإسرائيلي اليهودي في صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، الجدل، بعدما نشر صورة له على حسابيه بموقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"إنستجرام" من داخل مسجد "عمرو بن العاص" بالقاهرة، والذي يعد من أقدم مساجد مصر.

    وكما فعل في صوره التي التقطها من داخل المسجد النبوي الشريف من قبل، حرص الصحفي الإسرائيلي على أن يظهر بنفس الحقيبة التي كتب عليها عبارات باللغة العبرية، وهو يشير إليها في الصور التي التقطها من داخل مسجد عمرو بن العاص بمصر القديمة، وعلق عليها بالإنجليزية قائلًا: "صورة من جامع عمرو بن العاص أول جامع بُني في مصر وإفريقيا بين عامي 641 و642 ميلادية، والذي بناه عمرو بن العاص، الذي فتح مصر وحررها من الاحتلال الروماني".

    لم يكتف "بن تيزون" بذلك وحسب، بل نشر مقاطع فيديو له وهو يقوم بتنظيف ضريح الحبر اليهودي "موسى بن ميمون" الموجود في حارة اليهود بمنطقة "الموسكي" بالقاهرة، وهو من أقدم المعابد اليهودية في مصر، ومقطع آخر وهو يتجول داخل المعبد اليهودي في شارع عدلي بوسط البلد.

    ونشر الصحفي اليهودي صورًا أخرى ومقطع فيديو وهو في منطقة الأهرامات راكبًا على حصان يجري به، وصورًا أخرى من معبد الكرنك بالأقصر، وكذلك وهو يقوم بجولة نيلية.

    وكان "بن تيزون" قد قام بنشر صور ومقاطع فيديو له من داخل المسجد النبوي الشريف نوفمبر الماضي، مما أثار موجة كبيرة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام العربية، كون الحرمين الشريفين في مكة والمدينة لا يُسمح بدخول غير المسلمين إليهما، وهو ما دعا الصحفي اليهودي إلى حذف تلك الصور والفيديوهات من حساباته الشخصية وغلقها بشكل مؤقت قبل أن يعيد نشرها مرة أخرى.

    إعلان

    إعلان

    إعلان