من هم أولو العزمِ من الرُّسل؟ وما سبب التسمية؟

05:14 م الخميس 14 ديسمبر 2017
من هم أولو العزمِ من الرُّسل؟ وما سبب التسمية؟

من هم أولو العزمِ من الرُسل؟ وما سبب التسمية؟

كتب - محمد قادوس: 

أولو العزم هم أهل الصبر وقوة تحمل المشاق من المرسلين الذين ذكرهم الله في القرآن الكريم قى قوله تعالى: {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ}، وقد قال العلماء في تحديد أولي العزم من الرُّسل بأنهم: نوح عليه السلام، وإبراهيم الخليل عليه السلام، وموسى عليه السلام، وعيسى عليه السلام، ثُمّ خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، فهم خمسةُ رسل كرام تحملوا أشد أنواع الأذى من أقوامهِم، ولكنهم صبروا أجمل الصبر وأكمله، فكانوا أهلاً للعزم والصبر والجد.

نوح عليه السلام

من المعروف أنّهُ، عليه السلام، كان من أطول الرسل دعوة إلى الله تعالى، وقد مكث ألف سنة إلا خمسين عاماً يدعو قومه إلى عبادة الله وترك عبادة الأصنام، فكانت عقوبتهم بعد أن أصروا على الكفر بأن أعرقهم الله بالطوفان الذي أتى على الكافرين وأنجى الله نبيه والمؤمنين معه بالسفينة التي صنعها نوح عليه السلام.

إبراهيم عليه السلام

وهو الملقب بخليل الرحمن، والذي ألقي في النار في بداية الدعوة إلى الله، وهو الذي ابتلاه الله بذبحهِ ابنه ففداهُ اللهُ بذبحٍ عظيم وهو، عليه السلام الذي ابتلاه الله أيضاً بترك ابنه الرضيع اسماعيل، عليه السلام وزوجته هاجر في أرض مكة حيث لا حياة هناك ولا شجر ولا ماء، فكان أن أخرج الله ماء زمزم له، هو أبو الأنبياء، عليه السلام وهو الذي تحمل الأذى وصبر في سبيل الدعوة إلى الله.

موسى عليه السلام

هو الذي أرسله الله إلى فرعون الطاغية، وهو الذي عانى في طفولته ونشأته، وصبر على أذى فرعون وجنده وعلى تكذيب بني إسرائيل وكفرهم، فكان من الصابرين.

عيسى عليه السلام

هو النبي الذي ابتلاه الله بقصة مولده وبحياته في الدعوة بين الذين طاردوه ليقتلوه فأنجاه الله منهم ورفعه إليه، فهو صابر عليه السلام، ومن أولي العزم من الرسل.

محمد صلى الله عليه وسلم

هو النبي الخاتم الذي كذَّبه قومه وأقرب الناس له، ورموه بالحجارة وعذَّبه أصحابه، وقاطعوه وهجروه وقاتلوه، وأخرجوه من مكة التي هي أرضه وبلده، فهو سيد الصابرين، وهو من أولي العزم من الرسل، عليهم جميعاً أفضل الصلاة والسلام.

إعلان

إعلان

إعلان