لماذا يوضع "اللابتوب" في سلة منفصلة خلال التفتيش بالمطارات؟

02:16 م الجمعة 16 يونيو 2017
لماذا يوضع "اللابتوب" في سلة منفصلة خلال التفتيش بالمطارات؟

اللابتوب

 

 كتبت -نرمين الجلاد

يلفت انتباه العديد من المسافرين بالمطارات إخراج جهاز "اللابتوب" من حقيبة السفر ووضعه في سلة منفصلة ليتم فحصه، بالرغم من أن هناك أجهزة إلكترونية كالآيباد وأجهزة القراءة الإلكترونية اللوحية لا يتم إخراجها عادة من الحقيبة ولا تحتاج لوضعها في سلة منفصلة فلماذا يقتصر الأمر على اللابتوب فقط؟

وبحسب صحيفة "البيان" الإماراتية يرجع السبب في ذلك إلى أن الأشعة السينية يمكن أن تخترق أجهزة القراءة الإلكترونية وأجهزة الآيباد، وبالتالي فإن الأمر لا يمثل أدنى مشكلة ويمكن مسحها من داخل الحقيبة دون الحاجة لإخراجها.

أما أجهزة "اللابتوب" فتكون معقدة التركيب وتعيق رؤية الماسح للأشياء الأخرى في الحقيبة، ولذلك فإن وضعها في سلة منفصلة يسهل مسح الأشياء الأخرى بكل سهولة، وبالتالي يوفر الجهد اللازم لعمليات الفحص الأمني، ويقلل من أعداد الأشخاص في الطوابير.

ولفتت الصحيفة إلى سبب آخر يتمثل في الحذر من عمليات التهريب التي تحدث في المطارات فهناك مثلا تهريب لبنادق على شكل هواتف ذكية، وكتب منحوتة من الداخل لتخبئة المسدسات وغيرها.

ويشغل اللابتوب مساحة كبيرة وبالتالي يمكن أن يحاول بعضهم إخفاء الأشياء المهربة داخله.

لذلك يفضل فصل اللابتوب ووضعه في سلة منفصلة حتي يتمكن رجال الأمن من إلقاء نظرة فاحصة عليه والتركيز على محتواه، وبالتالي منع عمليات التهريب.

إعلان

إعلان

إعلان