أحمد مظهر.. "فارس السينما" الذي صدمه التكرار وقام بالتمثيل بـ"قفاه" - (بروفايل)

01:45 م الجمعة 08 مايو 2015

كتب - حسين الجندي :

قمت بالتمثيل في بطولة فيلم من بدايته لنهايته بـ "قفايا"، تلك هي كلمات الفنان الراحل أحمد مظهر، عندما اعترف بها في أحد حواراته الصحفية، أن بعض مصوري السينما يقومون بمجاملة الفنانات، لإشباع رغباتهن. 

حكي مظهر الذي ولد في اكتوبر لعام 1917 أثناء تصويره لأحد الأفلام، أراد المصور أن يُجامل البطلة التي تقوم بالتمثيل أمامه علي حسابه، وطلب هذا المصور منه أن يتحرك الي اليمين أكثر فأكثر، أو اليسار أكثر فأكثر، وبسبب تلك المشكلة ظهر طوال الفيلم بـ "قفاه".

لم يذكر الجنرال اسم الفيلم حتي لا يتابعه المشاهدين، ولكن ظل يذكر المشكلات التي واجهته، فلم يقبل مظهر في يوم غير الانضباط، فطبيعته وتخرجه من الكلية الحربية حتمت عليه ذلك، ولكنه اصطدم بالحياة العادية التي تقبل اللين في بعض الاوقات.

ازمته مع نادية لطفي وسعاد حسني ..

حكي مظهر في لقاءه النادر أنه عاني في حياته الفنية، ومشواره السينمائي، بكتابة أسماء الأبطال علي تتر العمل، وكانت هي من أهم المشكلات التي ضايقته، كان يُشير الي أن البطلات يتمسكن بكتابة أسمائهن قبل اسمه، وذكر في تلك الواقعة الفنانة نادية لطفي وسعاد حسني .

ففي فيلم "النظارة السوداء"، كان هذا الفيلم هو الشاهد علي الواقعة، وتعرض فيه مظهر لهذا الموقف، أمام الفنانة نادية لطفي، ووقتها طلبت نادية أن يُكتب أسمها قبل اسمه، ولكن المنتج عباس حلمي رفض بشدة بعد مناقشات طويلة، ومن يومها تمسك أحمد مظهر بضرورة التوضيح في العقد بأن يحدد كتابة اسمه في المقدمة قبل غيره.

التكرار ..

اجتمعت الشجاعة والموهبة والشهرة والوطنية في "الجنرال"، ولكنه ما زال يتعرض لمشكلات كثيرة كانت أهمها هي النجاح، فإذا استطاع أن يؤدي دور معين بطريقة مقنعة فوجئ بسيل من الأفلام يطلبون منه المنتجون التمثيل فيها، وعندما يسأل عن دوره يجده مُكرراً، ويكون رده "لقد لعبت هذا الدور من قبل"، فيحاول أن يُناقشهُم ولكنه لا يسمع الا اجابة واحدة: "نعرف انك تجيد هذا اللون" .

الصدمة ..

يُكمل مظهر حديثه، يؤكد أنه اذا أُعجب بالقصة ووافق علي المشاركة في الفيلم، يقوم بطلب السيناريو، ليصاب بصدمة أخري هي تكرار المناظر التي يتم تصوير الفيلم فيها، فجميع أحداث الفيلم تدور في أماكن ثابتة حديقة الحيوان، أو الصالة، أو الفيلا، أو الكباريه، أو المستشفى، قائلاً : "وكأن مجتمعنا لا يوجد فيه من يسكن في شقة متواضعة" .

يسرد مظهر في حديثه قائلاً : "واذا وافقت علي القيام بالفيلم اُصدم مرة أخري عندما اسأل عن الممثلين في الفيلم، واسمع أسمائهم، وأرى أن أحدهم يصلح لتأدية الدور الذي امثله، بينما انا أصلح لتأدية دوره" .

الانضباط ..

حياة مليئة بالانضباط عاشها مظهر، الذي بدأ حياته بعد انضمامه للكلية الحربية، وهي الدفعة التي كانت تضم كل من جمال عبدالناصر وأنور السادات، وكان ضمن الفريق المصري للفروسية، ولكنه استقال من الجيش ليتفرغ للعمل في التمثيل.

أعماله ..

وسامة الشكل وحسن الخُلق والانضباط، مميزات جعلت أحمد مظهر يحوز على لقب "البرنس، والفارس، والجنرال"، برز في الأدوار التاريخية والعاطفية، ليقدم سيلاً من الاعمال الهامة ما يقرب من 80 فيلماً سينمائياً منها: "الشيماء، دعاء الكروان، رد قلبي، الجريمة الضاحكة، لصوص لكن ظرفاء، الناصر صلاح الدين. غصن الزيتون، الأيدي الناعمة، النظارة السوداء الزوجة العذراء. الليلة الأخيرة. النمر الأسود، جميلة. وإسلاماه".

إعلان

إعلان