تركي يتهم 5 أهلاوية بـ"العصيان والتسريب والمؤامرة والخيانة "

02:57 م الجمعة 25 مايو 2018
تركي يتهم 5 أهلاوية بـ"العصيان والتسريب والمؤامرة والخيانة "

كتب - محمد يسري مرشد:

وجه تركي آل الشيخ رئيس الأهلي الشرفي السابق اتهامات بالجملة على هامش البيان الذى أصدره صباح الجمعة تعليقاً علي اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للنادي الأحمر . (أضغط هنا للتعرف على التفاصيل)

وفى بيانه اتهم تركي آل الشيخ أشخاصًا بعينهم أو نقلاً عن الخطيب باتهامات محددة وهى:

1- الخيانة

قال الرئيس الشرفي السابق إنه سأل محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي أمام الجميع فى جلسة التجديد لعبدالله السعيد، هل تريد التعاقد مع اللاعب أم لا؟

ورد الخطيب بأنه يريده وبالتالي طلب تركي آل الشيخ من السعيد التجديد وتوثيق العقد فى اتحاد الكرة وتعهد بدفع قيمة العقد وقال للسعيد "أنت برقبتي وأنا في ظهرك وأمام الجميع".

وبحسب تركي فإنه تلقي فى مساء نفس اليوم اتصالًا من الخطيب يخبره فيه أن عبدالله السعيد لن يلعب في الأهلي مرة أخرى على عكس ما تم الاتفاق عليه وهو ما أغضب تركي الذى قال للخطيب "وطلبك له والمبلغ الذي سيدفع له وكلمتي ووعدي له أليس له اعتباره".

ورد رئيس الأهلي: "الجمهور لا يقبل، ورد الفعل عنيف لأنه وقع للزمالك وهذه خيانة للنادي".

وأجاب تركي: "أنتم السبب في ذلك بعد قول عبدالحفيظ له روح شوف رزقك الأهلي مش حيدفع ربع المبلغ ده"

وأنهي " ساعدت عبدالله للانضمام لفريق كوبس على حسابي ليلعب هناك على أن يأتي لأهلي جدة رغم أن ذلك يتعارض مع مصلحة المنتخب السعودي وذلك لأنني لا أنحث وعودي قط".

2- العصيان

قال تركي الشيخ بشكل واضح خلال البيان إن محمود الخطيب أخبره أن هناك حالة بداية عصيان يقودها شريف إكرامي بسبب قيمة عقدي عبدالله السعيد وأحمد فتحي.

وذكر تركي أن الخطيب أخبره بهذا العصيان بعد سؤاله عن عدم التجديد لأحمد فتحي وعبدالله السعيد مؤكداً - أى تركي - أن الخطيب رفض تدخله فى موضوع التجديد قبل أن يطلب دعمه لاحقاً.

3- التسريب

اتهم تركي آل الشيخ الإعلامي أحمد شوبير المقرب من مجلس إدارة الأهلي بتسريب اسم الأرجنتيني دياز الذى كان على مرشحاً لتدريب الأهلي وهو ما سبب حرجاً كبيراً لرئيس الأهلي الشرفي.

وقال آل الشيخ: بعد التحقق من الأمر اكتشفت أن من سرب اسم دياز لشوبير هو حسام غالي واصفاً الأخير بأنه قام ذلك بحسن نية.

4- الخيانة

ألمح تركي آل الشيخ إلى شعور الخطيب بمؤامرة داخلية فى الأهلي بعد لقاءين مع العامري فاروق نائب رئيس مجلس إدارة الأهلي.

وقال تركي" قابلت العامري فاروق بالصدفة بجاردن سيتي بعد أن غادرت المطعم الذى تصادف أنه يقع أمام منزل نائب رئيس مجلس إدارة الأهلي، فتوقفت للسلام عليه وأصر علي الدخول وتناول الشاي وبعدها مشينا سيرا على الأقدام لجولة في جارن سيتي ثم ذهبت للمنزل وغادرت مصر ولدي تحفظ كبير تجاه مجلس إدارة النادي الأهلي وعلى رأسهم بيبو".

وتابع " التقيت بعد ذلك العامري فاورق فى جدة بعد أن حدث فتور فى علاقتي مع الخطيب وفهمت منه أن جزءا كبيرا مما يحدث لي سببه أني شربت الشاي عنده في المنزل ولم أشربه في منزل الخطيب رغم أن الموضوع كان صدفة.

واستطرد تركي " ضحكت على ما أخبرني به العامري وأكد له على حب الأهلي، ثم وجه له سؤالاً ، ماذا أستطيع أن أقدم لكم ماذا أستطيع أن أقدم ليحقق بطولة أفريقيا؟ فقال لي إن أفضل دعم للنادي في الوقت الحالي إحضار لاعب في السلة".

وأنهي تركي "عرفت حينها إنني أعامل باستغفال وأنهيت اللقاء بأدب".

إعلان

إعلان

إعلان