معارك التوأم.. من السلاح الآلي فى لبنان لتهديد مرتضى فى عقر داره

06:04 م السبت 23 سبتمبر 2017
معارك التوأم.. من السلاح الآلي فى لبنان لتهديد مرتضى فى عقر داره

 

كتب - محمد يسري مرشد:

"أنت عارف يا مرتضى يا منصور هعمل فيك إيه، أنت عارف أنا وحسام هزقناك ازاي وبهدلناك لما كنا لعيبة فى الزمالك، عايز أرجعلك تاني؟ لو عايزني أجيلك لحد عندك أوريك مقامك ايه مفيش مشكلة "، هكذا انفجر إبراهيم حسن فى محطة ملتهبة فى مشوار معاركه فى ملاعب كرة القدم منتقداً رئيس نادي الزمالك علي خلفية الأزمة التى نشبت بينهما عقب مباراة الأبيض والمصري.

مرتضى منصور شن هجوماً عنيفاً على التوأم واتهمهما بـ"البلطجة" ليرد مدير الكرة بالمصري بعاصفة حملت تهديداً للأول الذى لم يتعود على هذا الرد فى معاركه، ليعيد الظهير الأيمن للأهلى إلى الاذهان معاركه مع شقيقه والتى بدأت فى الظهور منذ 24 عاماً.

كاد حسام حسن أن يشطب بعد أن رمى قميص الأهلي معترضا على الحكم مباراة المحلة بموسم 93-94 ليقرر صالح سليم ايقافه ويرفض رفضاً باتاً الاستعانة به فى مباراة الإسماعيليى الفاصلة لتحديد بطل الدوري على الرغم من معاناة الأحمر تهديفيا بعد ايقافه.

وكشف حارس الأهلى التاريخي وعضو مجلس إدارته عادل هيكل أن صالح سليم كان يريد شطب حسام حسن لولا شقيقه الأصغر طارق سليم.

 

 

لبنان كانت شاهدة على أولي معارك التوأم الملتهبة بملاعب كرة القدم حيث دخل الثنائى فى مشاجرة مع أحد أفراد الجيش اللبناني المكلف بتأمين مباراة ودية بين منتخب مصر ونادي نادي الأنصار اللبناني، واعتدى التوأم بالركل على أفراد الجيش وحاول إبراهيم خطف سلاح آلي وكاد أن تتسبب هذه الواقعة فى أزمة دبلوماسية لولا تدخل رئيس اتحاد الكرة والسفير المصري.

محطة أخرى شهيرة لن ينساها تاريخ كرة القدم المصرية عندما تعدى التوأم بالضرب على محسن صالح المدير الفنى المؤقت لمنتخب مصر 95 - عقب هروب الهولندي نول راوتر عام بسبب الأحداث الأرهابية فى نفس العام -  فى منزله بسبب عدم ضمهما لقائمة الفراعنة.

عام 1997 تعرض إبراهيم حسن للاستفزاز من جماهير المغرب ليشير لهم بإشارة خارجة ويتعرض للإيقاف من قبل الأهلي واتحاد الكرة دولياً ومحلياً، في حين برر التوأم تعرضهما للضغوط من جراء هجوم الجماهير المغربية.

مع نهاية مشوار التوأم مع الأهلي قام إبراهيم حسن بسب الألماني راينر تسوبيل المدير الفنى للأحمر فى هذا الوقت اثناء تغييره فى إحدى المباريات، الموقف الذى اثار غضب مسؤولي الأهلي وكان أحد اسباب الأطاحة بالتوأم.

مع الإنتقال للزمالك قام إبراهيم حسن بسب جماهير الأهلى فى ثاني مواجهة رسمية تجمع التوأم بناديهما القديم ، عام 2000 قبل أن يتهجما على الجمهور مرة أخرى بمباراة الستة عام 2002 بإشارات خارجة وهجوم على صالح سليم.

 

 

البرتغالي نيلو فنيجادا المدير الفنى الأسبق للزمالك لم يسلم من تجاوز التوأم ، وحاول حسام حسن الإعتداء على البرتغالي الذى ابعد هداف الأبيض كعقوبة له بعد هذا التصرف.

مع اعتزال الثنائى واتجاهمها للتدريب زادت وتيرة المعارك داخل وخارج الملعب، دخلا فى معارك وتراشق مع معظم المدربين وهم: طلعت يوسف ومحمد إبراهيم ، مختار مختار ، مانويل جوزيه ، إيهاب جلال ، حمد إبراهيم ، تسوبيل ، بالإضافة إلى واقعة الحكم الجزائرى الرابع بمباراة شباب بجاية الذى تعدي عليه إبراهيم حسن وواقعة التعدي على رقيب الشرطة وشكوى لاعبي الأردن من تعرضهم للسب ، والمشاجرة مع ميدو والواقعة قبل الأخيرة العراك مع أسامة عزب قائد المصري السابق قبل التعدي على طارق يحيي ونيبوشا.

 

 أزمة التوأم مع مختار مختار

أزمة التوأم مع جهاز المقاصة

إبراهيم حسن يعتدي على أحد لاعبي المحلة

إبراهيم حسن يعتدي على مدرب الشرطة محمد إبراهيم

حسام حسن يعتدي على رقيب الشرطة

حسام حسن يتهجم على جوزيه

إبراهيم حسن يعتدي على الحكم الرابع فى مباراة شباب بجاية

ايهاب جلال يحكي عن مشاداته مع حسام حسن

شغب حسام حسن اثناء توليه تدريب المصرية للإتصالات

قائد الأردن : حسام حسن يسبنا

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان