5 أهداف للأهلي والزمالك في القمة.. خوف وترقب وأرقام قياسية وسنوات عجاف

12:58 م الإثنين 17 يوليو 2017
5 أهداف للأهلي والزمالك في القمة.. خوف وترقب وأرقام قياسية وسنوات عجاف

الأهلي والزمالك

كتبت- نورهان سراج:

قمة مثيرة تنتظرها جماهير الاهلي والزمالك اليوم الإثنين، في ختام الموسم، عندما يلتقي القطبان عند الساعة الثامنة مساء على استاد الجيش ببرج العرب، في القمة رقم 114 بالجولة 34 من الدوري.

وعلى الرغم من حسم الأهلي لدرع الدوري الثاني على التوالي قبل انتهاء المسابقة بأربعة جولات، وضمان الزمالك للمركز الثالث، إلا أن الفريقان يخوضان المواجهة بأهداف عديدة على مستوى الفريق والمديرين الفنيين وإدارة الناديين، نرصدها في السطور التالية:

أرقام قياسية ومصالحة الجماهير

يأمل الأهلي في الفوز بآخر مباراة له في البطولة، حتى يستمر في تحقيق رقمه القياسي بإنهاء الموسم دون هزيمة، كذلك لا يرغب المارد الأحمر في إيقاف سلسلة اللاهزيمة عن طريق غريمه التقليدي.

الأهلي كان قد خاض 33 مباراة حقق الفوز خلال 24 منها، وتعادل في 9 مباريات، وحصد 81 نقطة.

أما الزمالك فيرغب في الفوز من أجل مصالحة جماهيره بعد موسم سيء قدمه الفريق الأبيض بعدما فقد الصدارة، وفقد المركز الثاني لصالح المقاصة، كذلك خروجه من بطولة دوري أبطال إفريقيا.

السنوات العجاف

القمة رقم 99 التى اقيمت فى الدور الثانى من الدورى العام لموسم 2006-2007 على استاد القاهرة الدولي والتي انتهت بفوز الزمالك بهدفين نظيفين لجمال حمزة وتامر عبد الحميد، هي آخر فوز للفريق الأبيض على الأهلي فى الدوري .

أي أن الزمالك لم يفز على الأهلي في الدوري منذ 122 شهرا، في المباراة التي خاضها الأهلي باللاعبين غير الأساسيين وقادها المدرب المساعد حسام البدري بعدما سافر مانويل جوزيه في إجازة ومنح لاعبيه الأساسيين راحة بعد حسم درع البطولة.

ويسعى الأهلي للفوز في مباراة اليوم لاستمرار عقدة الزمالك في الدوري، فيما يأمل الفريق الأبيض في الفوز لإنهاء هذه السنوات العجاف.

المدير الفني

صراع آخر تشهده مباراة القمة 114، حيث يرغب حسام البدري في تحقيق الفوز أو التعادل على الأقل لينضم اسم إيناسيو لقائمة المدربين الذين لم يستطيعوا الفوز على البدري.

البدري استطاع الانتصار على 21 مدربا في الدوري هذا الموسم، وتعادل مع 4 مدربين آخرين، ولا يرغب البدري في أن يتعرض لخسارة أولى من إيناسيو في الدوري.

ومن ناحية أخرى، يأمل إيناسيو في الفوز بالمباراة من أجل استعادة ثقة الإدارة والجماهير بعد أن شهد الزمالك أجواء متوترة الفترة الأخيرة بسبب سوء النتائج قبل أن يجدد مرتضى منصور رئيس النادي الثقة في المدرب.

مجلس الإدارة

مباراة القمة دائما ما تكون بمثابة بطولة بالنسبة لجماهير الناديين، بصرف النظر عن موقع الفريقين في الدوري أو حسم البطولة من عدمه.

ويخشى الزمالك هجوم جماهيره حال الخروج من الموسم خال الوفاض، بعدما فقد البطولة والمركز الثاني الذي يؤهله للعب في دوري الأبطال، بالإضافة للخروج من البطولة الإفريقية، فالفوز بمباراة القمة قد يعوض الجماهير البيضاء نسبيا وقد يؤجل ثورة الجماهير التي تتهم الإدارة في التسبب بحالة عدم استقرار الفريق.

أما الأهلي، فيخشى مجلس إدارته من غضب الجماهير أيضا حال خسر مباراة القمة التي لها أهمية وطابع خاص لدى الجماهير، خاصة اذا كانت الهزيمة لأسباب دفاعية بعد أن وافق مجلس الإدارة على إعارة أحمد حجازي مدافع الفريق إلى نادي وست بروميتش الانجليزي، رغم رفض الجهاز الفني.

فقد تتأزم الأمور وتهتز الثقة حال خسارة الأهلي أمام الزمالك قبل استكمال مشواره الإفريقي وكأس مصر الغائب عن الفريق منذ سنوات.

تأكيد التفوق وقمة محتملة

يسعى الأهلي للفوز على الزمالك لتأكيد تفوقه خلال الموسم على الفريق الأبيض، بعدما فاز عليه في مباراة الدور الأول بهدفين نظيفين، أما فوز الزمالك فقد يعني الكثير لدى الفريق الأبيض.

الفوز على الأهلي بطل الدوري وصاحب أقوى دفاع والحاق الهزيمة الأولى به خلال البطولة المحلية، يعطى دفعة قوية ويعيد الثقة للفريق الأبيض قبل استكمال مشواره في كأس مصر فرصته الأخيرة هذا الموسم لحصد لقب، فضلا عن اكتساب الثقة قبل خوض قمة "محتملة" في الكأس.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;