أهداف صدمة فى القمة .. أقساها بركات وأجملها زكريا ناصف (فيديو)

03:07 م الأحد 16 يوليه 2017
أهداف صدمة فى القمة .. أقساها بركات وأجملها زكريا ناصف (فيديو)

كتب - مصراوي:

ربما سيحاول المشجع أهلاوي قبل 22 عاماً نسيان هدف أيمن منصور القاتل في لقاء الدور الثاني لموسم 92-93 في ليلة مأساوية شهدت طرد المهاجم المتحمس وصاحب هدف التأهل للمونديال عام 1990 حسام حسن.

ونفس الأمر سينطبق على مشجع للزمالك يتذكر لقاء السابع من يناير 83 عندما تحولت الكرة من قدم زكريا ناصف لشباك عادل المأمور، وأخيراً الهدف القاتل لمحمد بركات في لقاء 3-3 المثير.

ويقوم "مصراوي" بالتذكير بأبرز الأهداف الحاسمة في مباريات القمة بالدوري قبل القمة 114:

زكريا ناصف "ق 91" : في واحدة من أجمل مباريات مختار مختار الظهير الأيسر للأهلي ووسط سيطرة من لاعبي الفريق الأحمر على مجريات المباراة ومع انتهاء الوقت الأصلي كان زكريا ناصف يستلم الكرة ويصوبها في المقص الأيمن للحارس عادل المأمور.

المباراة جاءت في السابع من يناير 1983 في الدور الأول للمسابقة، وكانت المباراة الوحيدة التي يفوز بها الأهلي من 80 إلى لـ1985.


أيمن منصور "ق 80": الزمالك كان قد حسم لقب الدوري قبل مباراة الجولة الأخيرة أمام الأهلي في 15 يونيو 1993، لكن الفريق نجح في تحقيق الفوز ليحقق في أول مرة بتاريخه فوزين في موسم واحد على الغريم التقليدي والإنجاز الذي لم يتكرر إلا في موسم 2003-2004.


وشهد اللقاء تعرض حسام حسن مهاجم الأهلي للطرد للحصول على بطاقتين صفراويتين، ورفض حسام الخروج قبل أن يدخل مدير الكرة صلاح حسني ويجبره على الخروج من الملعب.

وكانت المباراة هي القمة الأخيرة لمهاجم الأهلي والزمالك السابق جمال عبدالحميد والذي دخل بدلاً من أيمن منصور صاحب الهدف في الدقيقة 82.

وجاء الهدف عن طريق هجمة من الجانب الأيمن حولها أشرف قاسم لتامر عبدالحميد الذي أرسل عرضية أسكنها منصور في شباك الحارس خالد الضبع "ق 80".


أمادو فلافيو "ق 81": في موسمه الأخير مع الأهلي 2008-2009 يحقق الأنجولي أمادو فلافيو أخر انتصارات القمة على الزمالك في 11 يناير 2009.

ووسط توقعات بانتهاء اللقاء بالتعادل يحول سبستيان جيلبرتو ركلة ركنية ينبري لها فلافيو برأسه تسكن شباك الحارس عبدالواحد السيد وسط معاتبة للمدافع عمر الصفتي.

وبقي هذا الفوز هو الأخير في الدوري للأهلي على الزمالك حتى فوز 1-0 في الدورة الفاصلة للدوري المصري في يونيو الماضي.

محمد بركات "ق 92": يتقدم فريق الزمالك 3-2 على الأهلي والأحمر يكفيه التعادل لحسم اللقب، تصل كرة من منتصف الملعب لعماد متعب الذي ينفرد ويسدد صاحب أول هدفين في يد الحارس، ليدخل ملك الحركات طالباً من زميله في الجيل الذهبي أن يترك له الكرة وبالفعل يستجيب الهداف لينقض الزئبقي ويراوغ ويسدد ويسجل معلناً أن الأهلي لن يخسر من الزمالك في 16 أبريل 2010.

دومينيك دا سيلفا "ق 82": الزمالك يتقدم 2-1 في الدقيقة 82، الفوز إن حدث سيعيد الأبيض لدائرة المنافسة على اللقب، مباراة غريبة الأطوار، القمة الأولى بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير والتي كانت مهددة بالإلغاء قبل انطلاقها بساعات في 29 يونيو 2011.

لاعب الزمالك يسقط ولكن حسام غالي يحول كرة لداخل منطقة الجزاء يبعدها المدافع فيتلقاها دومينيك ويسددها في شباك عبدالواحد السيد ليهاجم حسام حسن دكة بدلاء الأهلي في موقف غريب.

واعترض حسام حسن وجهازه الفني على ما أسماه بغياب الروح الرياضية عن لاعبي الأهلي بسبب استمرارهم في اللعب وأحد لاعبيه مصاب، وهو ما رد عليه محمد بركات في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المواجهة بأن لقاء 3-3 في أبريل 2010 شهد واقعة مماثلة أدت لهدف الزمالك الثالث لمحمد عبدالشافي.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان