ميركاتو إنجلترا.. كيبا وأليسون يخطفان الأضواء.. وتوتنهام يدخل التاريخ

10:11 ص الجمعة 10 أغسطس 2018
ميركاتو إنجلترا.. كيبا وأليسون يخطفان الأضواء.. وتوتنهام يدخل التاريخ

كيبا ومحرز وأليسون

لندن- (د ب أ):

أسدل الستار على فترة الانتقالات الصيفية في انجلترا يوم أمس الخميس، ومع إنفاق الأندية الانجليزية ما يقرب من 2ر1 مليار جنيه استرليني (5ر1 مليار دولار) لتعزيز صفوفها بلاعبين جدد، فإن مجموعة من النجوم، بعضها من الوافدين الجدد، والبعض الآخر من الوجوه المألوفة، سوف تبحث عن الإبداع والتألق في الموسم الجديد ببلاد الضباب.

وبعد سلسلة من التعاقدات التي جرت في اللحظات الأخيرة، تم إغلاق باب الانتقالات في الخامسة من مساء أمس بالتوقيت المحلي، حيث كان فريقا تشيلسي وإيفرتون من بين عدة أندية أبرمت صفقات هامة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وتربع ليفربول على صدارة الأندية الأكثر إنفاقا في فترة الانتقالات المنقضية، بعدما تكبدت خزينته 9ر167 مليون جنيه استرليني، لضم البرازيليين أليسون وفابينيو والغيني نابي كيتا والسويسري شيردان شاكيري إلى قلعة (آنفيلد).

في المقابل، كان تشيلسي صاحب أغلى صفقة منفردة، بعد تعاقده مع الإسباني كيبا أريزابالاجا، حارس مرمى أتلتيك بلباو الإسباني، مقابل 7ر71 مليون جنيه استرليني، ليحطم الرقم القياسي كأغلى حارس مرمى في تاريخ كرة القدم للمرة الثانية في غضون شهر تقريبا، بعد انضمام أليسون لليفربول مقابل 8ر66 مليون جنيه استرليني، قادما من روما الإيطالي.

وأبرم مانشستر سيتي (حامل اللقب) وتشيلسي ومانشستر يونايتد مجموعة من الصفقات البارزة، فيما أنفق فولهام، الصاعد مجددا للدوري الممتاز، 72 مليون جنيه استرليني لضم لاعبين جدد، أملا في البقاء بالمسابقة وعدم العودة لدوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب).

ورغم تعاقد الإسباني جوسيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي مع أربعة لاعبين، فإن أغلب النفقات ذهبت في صفقة انتقال الجزائري الدولي رياض محرز نجم ليستر سيتي الانجليزي.

وكلف محرز، الذي قاد ليستر لتحقيق المفاجأة والتتويج بلقب الدوري قبل موسمين، خزينة سيتي 60 مليون جنيه استرليني، من أجل تعزيز القدرات الهجومية الشرسة للفريق السماوي.

ويضع تشيلسي آمالا عريضة على الإيطالي جورجينيو، البرازيلي الأصل، القادم إليه من نابولي الإيطالي، برفقة ماوريتسيو ساري مدرب الفريق اللندني، الذي خلف مواطنه أنطونيو كونتي في قيادة البلوز الشهر الماضي.

وكان جورجينيو أحد النجوم البارزين مع نابولي، الذي حصل بقيادة ساري على المركز الثاني في ترتيب الدوري الإيطالي الموسم الماضي.

ورفض اللاعب الإيطالي الانضمام لمانشستر سيتي من أجل الانضمام لمدربه في قلعة (ستامفورد بريدج).

من جانبه، يتطلع مانشستر يونايتد لأن يشكل اللاعب البرازيلي فريد، المنضم للفريق هذا الصيف من شاختار دونتسيك الأوكراني مقابل 47 مليون جنيه استرليني، الإضافة المرجوة للمدرب البرتغالي المثير للجدل جوزيه مورينيو، لكن الأندية الكبرى لم تكن هي الوحيدة التي أنفقت الأموال.

ودفع إيفرتون 50 مليون جنيه للتعاقد مع البرازيلي ريتشارليسون من واتفورد الانجليزي، قبل أن يتكبد 80 مليون جنيه للتعاقد مع ثلاث صفقات في اليوم الأخير لسوق الانتقالات بضم ياري مينا وبيرنارد وأندري جوميز معارًا.

في المقابل، أنفق ويستهام يونايتد 9ر95 مليون جنيه استرليني لتعزيز صفوفه، حيث أبرم صفقة قياسية عندما تعاقد مع البرازيلي فيليبي أندرسون لاعب لاتسيو الإيطالي مقابل 36 مليون جنيه.

واستحوذت تعاقدات فولهام على انتباه المتابعين للدوري الانجليزي، لاسيما صفقة انتقال الإيفواري جان مايكل سيري لاعب نيس الفرنسي.

ويعتبر توتنهام هوتسبير هو الفريق الوحيد الذي لم يبرم أي صفقات في فترة الانتقالات المنقضية بانجلترا، ليصبح أول فريق في تاريخ الدوري الإنجليزي تحت مسمى "بريميرليج" لا يحصل على توقيع أي لاعب خلال موسم الانتقالات ولا يرحل عن صفوفه أي لاعب.

إعلان

إعلان

إعلان