الجمعة 02 شعبان 1438     الموافق 28 أبريل 2017

اليوم علي مصراوي

بالفيديو والصور.. ''يوفنتوس ليس سان جيرمان''.. برشلونة يودع دوري الأبطال

Print

كتب- محمد مصطفى:

حجز يوفنتوس الإيطالي، مقعده في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما فرض التعادل السلبي، على مضيفه برشلونة الإسباني، في المباراة المقامة بينهما على ملعب كامب نو.

ولم ينجح ميسي ونيمار ورفقائهما في تسجيل أية أهداف، في الوقت الذي ظهر فيه يوفنتوس متماسكا وشكل خطورة في بعض الأوقات على مرمى تير شتيجن حارس البارسا.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز اليوفي بثلاثية نظيفة، تناوب على إحرازها ديبالا هدفين، وهدف للمدافع جورجيو كيليني، ليصعب المهمة على برشلونة في مباراة الإياب.

بدأ لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة المباراة بتشكيل مكون من: حراسة المرمى: شتيجن - الدفاع: روبرتو - بيكيه - اومتيتي - ألبا - الوسط: بوسكيتس - راكيتيش - انيستا - الهجوم: ميسي - سواريز - نيمار

فيما بدأ ماسيمليانو أليجري، المباراة بتشكيل مكون من: حراسة المرمى: بوفون - الدفاع: ألفيش - بونوتشالي - كيليني - سانديرو - الوسط: خضيرة - بيانيتش - وسط الهجوم: كوادرادو - ديبالا - ماندزوكيتش - الهجوم: هيجواين.

بدأت المباراة على عكس المتوقع بضغط من يوفنتوس، وكاد يتحصل راكيتيش لاعب وسط برشلونة، على بطاقة صفراء مبكرة في الدقيقة الثالثة، بعد تدخل عنيف ضد ديبالا، ولكن تغاضى الحكم عن إشهار البطاقة الصفراء.

وجاءت أول المحاولات على مرمى بوفون من خلال نيمار، الذي مر داخل منطقة الجزاء، حتى سقط بعد التكتل الدفاعي من لاعبي يوفنتوس.

وكانت أبرز الكرات الخطيرة خلال الشوط الأول بالدقيقة 19 بعدما مر نيمار من الجانب الأيسر، ومرر عرضية لسواريز الذي فشل في استلامها لتتحول لميسي داخل منطقة الجزاء، ولكنه سدد بجوار القائم الأيسر لبوفون.

وفي الدقيقة 22.. سدد سيرجيو روبرتو كرة ارتدت على منطقة الجزاء ولكن علت العارضة.

راكيتيش سدد هو الآخر ولكن كرته علت العارضة، وكذلك ألبا حاول الاختراق من الجانب الأيسر ولكن لم يحلق بتمريرة ميسي العالية، بعدها اخترق ألبا مجددا ولعب كرة بالعرض لنيمار ليصوب "على الطاير" تمر بجوار القائم الأيمن للعملاق الإيطالي بوفون.

وفي الدقيقة 30، دافع بوفون عن مرماه وتصدى لكرة قوية من سواريز، لتمر بقية دقائق الشوط الأول، وسط دفاع قوي من فريق يوفنتوس، وعجز هجوم برشلونة عن تشكيل خطورة على مرمى بوفون، بفضل التمركز الدفاعي القوي لفريق السيدة العجوز.

وفي الشوط الثاني، حاول انريكي زيادة القوة الهجومية بإشراك ألكاسير بدلا من راكيتيش.

وفي الدقيقة 66 سقطت الكرة من يد بوفون، ليجدها ميسي على حدود الـ6 ياردات، ولكن وضعها فوق العارضة وسط تكتل دفاعي.

وبدأ أليجري في زيادة قوته الهجومية فأشرك بارزالي بدلا من ديبالا في الدقيقة 75، ثم ماريو ليمينا بدلا من كوادرادو في الدقيقة 83، حيث مر ليمينا بعد نزوله بدقيقة وحيدة بمهارة رائعة أمام إنيستا، وصوب الكرة ولكن حولت اتجاهها لتتحول لركنية، قبل أن يجري أخر تبديلاته في الدقيقة 88، بنزلو كوادو أسامواه بدلا من هيجواين.

وعلى الجانب الآخر، دفع انريكي بماسيكرانو بدلا من سيرجي روبرتو، وأعطى الحرية الهجومية لبيكيه لاستغلال طوله في ظل التكتل الدفاعي من بطل إيطاليا، إلا أن ذلك لم يفلح مع دفاعات السيدة العجوز.

وتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء في الدقيقة 89 بعد عرضية بوسكيتس التي اصطدمت بيد سانديرو، قبل أن يطلق صافرة النهاية معلنا صعود يوفنتوس لنصف النهائي.

وبذلك يكتمل أضلاع المربع الذهبي، بعد صعود يوفنتوس، إلى جانب موناكو الفرنسي، وريال مدريد وأتليكو مدريد الإسبانيين.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراك

اضف تعليق

موقع مصراوي غير مسئول عن محتوى التعليقات ونرجو الالتزام باللياقة في التعبير

الي الاعلي