أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

شغب في معسكر اللاجئين الاسترالي في جزيرة ناورو


شغب في معسكر اللاجئين الاسترالي في جزيرة ناورو

7/20/2013 9:11:04 AM

نجحت الشرطة في اخماد تمرد قام به نزلاء معسكر استرالي لاحتجاز اللاجئين والمهاجرين في جزيرة ناورو في المحيط الهادئ.

وتقول التقارير الواردة من الجزيرة إن نزلاء المعسكر أضرموا النار في عدة مباني، ودمروا المركز الطبي التابع للمعسكر.

وقال مسؤولون في مصلحة الهجرة الاسترالية إن حوالي 150 من طالبي اللجوء شاركوا في العصيان واعمال الشغب.

وكان الشغب قد اندلع بعد ساعات فقط من إعلان رئيس الحكومة الاسترالية كيفن راد بأن حكومته قررت تطبيق اجراءات مشددة بحق طالبي اللجوء الذين يحاولون الوصول الى استراليا بحرا.

وقال شهود إن عددا كبيرا من سكان المحليين في ناورو يحملون المدي والانابيب الحديدية هرعوا الى المعسكر لمساعدة الشرطة في منع طالبي اللجوء، ومعظمهم من الايرانيين، من الهرب.

ونقلت شبكة ABC التلفزيونية الاسترالية عن احد حرس المعسكر قوله إن أعمال الشغب اندلعت عصر الجمعة، وانها عمت كل مرافق المعسكر في غضون ساعتين.

وقالت الشبكة إن العديد من طالبي اللجوء كانوا مسلحين بسكاكين اخذوها من مطبخ المعسكر، وقد أصيب اربعة من النزلاء وعدد من الحرس بجروح.

وقال كلنت ديدنانغ، وهو مصور يقيم في ناورو، إن الشغب والاحتجاج أخمد بعد أن وصل عدد كبير من السكان المحليين الى المعسكر لمساعدة الشرطة في السيطرة على الموقف.

وأكدت مصلحة الهجرة أن تصرفات تنم عن العصيان قد وقعت في المعسكر، ولكن الهدوء قد عاد الى المنشأة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ناطقة باسم مصلحة الهجرة قولها ما زلنا في طور تقييم الاضرار التي لحقت بالمعسكر ، مضيفة أن عددا من المحتجزين قد تمكنوا من الهرب أثناء الشغب ولكن الشرطة تمكنت من القاء القبض عليهم.

يذكر ان استراليا شهدت في الاشهر الاخيرة ارتفاعا ملحوظا في عدد طالبي اللجوء الذين يقصدونها بحرا.

وقال رئيس الحكومة راد إن هؤلاء لن يسمح لهم من الآن فصاعدا بالاقامة في استراليا، بل سيرحلون الى بابوا غينيا الجديدة.

وأضاف أن هذا الغرض من القرار الذي توصلت اليه حكومته هو ثني طالبي اللجوء من ركوب مخاطر البحر في سبيل الوصول الى استراليا.

وينوي راد اعادة النظر في سياسة الهجرة التي تتبعها حكومته قبل الانتخابات العامة الوشيكة.

اقرأ أيضا:

الكلمات البحثية:

all |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل