علماء: اكتشاف بكتيريا تعزز فرص وجود الحياة على الكوكب الأحمر

08:33 م الثلاثاء 10 يوليه 2018
علماء: اكتشاف بكتيريا تعزز فرص وجود الحياة على الكوكب الأحمر

كتب - عاصم الأنصاري:

اكتشف علماء أن البكتيريا التي تتسم بالمرونة تجاه المواد الكيميائية الشحيحة الموجودة على سطح المريخ، تعزز فرص وجود الحياة على الكوكب الأحمر.

ووفق ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل"، توصل الباحثون إلى أن هذه البكتيريا هي من الأنواع القوية التي يمكنها النجاة وسط درجات الحرارة القاسية، وتحت تأثير المواد الكيميائية التي يطلق عليها اسم "بيركلورات".

ويمكن للبكتيريا الموجودة في المنطقة القطبية الشمالية أن تكون قادرة على البقاء على كوكب بلوتو والأقمار التي تدور حول كوكبي زحل والمشتري.

ويعتبر اكتشاف المحيطات على سطح قمر المشتري "أوروبا"، والمواد العضوية على سطح المريخ، والفتحات الحرارية المائية في قمر زحل "إنسيلادوس"، علامات توحي بأنه قد يكون هناك حياة في مكان آخر، ومع ذلك، فإن هذه الحياة يجب أن تتحمل البيئات القاسية.

ووجد العلماء أن معدلات البقاء على قيد الحياة للبكتيريا في "البيركلورات" كانت في الواقع أقل بكثير من جميع المحاليل الأخرى، ومع ذلك، ووفقا لجاكوب هاينز من جامعة برلين التقنية، فإن وجود المادة الكيميائية "لن يمنع الحياة على المريخ أو أي مكان آخر"، مضيفا أنه "يمكن للبكتيريا أن تنمو بكتلة 10% داخل محاليل البيركلورات".

وقالت تيريزا فيشر، طالبة الدكتوراة في كلية استكشاف الأرض والفضاء بجامعة أريزونا ستيت، إن "البكتيريا تتمتع باستجابة صادمة عندما تكون مجهدة، حيث أنها تصنع بروتينات محددة تساعدها على التكيف والبقاء والتعامل مع البيئات القاسية".​

إعلان

إعلان

إعلان