مهندس بمايكروسوفت يواجه من عملية غسيل أموال دولية تقدر بـ6 مليارات دولار

02:57 ص الإثنين 16 أبريل 2018
مهندس بمايكروسوفت يواجه من عملية غسيل أموال دولية تقدر بـ6 مليارات دولار

وكالات

يواجه رايموند ياديال نيجيري الأصل أمريكي الجنسية، اتهامات فيدرالية بالتورط في عملية غسيل أموال ضخمة بوساطة استغلال هجوم ڤيروسي من نوع فيروسات الفدية والذي عرف باسم Reventon ransomware، والذي قد وقع في الفترة بين عامي 2012 و2013.

ووفقًا لما نشره موقع BleepingComputer التقني فإن ياديال والذي يبلغ من العمر 41 عامًا ويعمل مهندس شبكات واتصالات لدى شركة مايكروسوفت منذ 2014 حتى الآن، قد كان على صلة بمواطن إنجليزي، يعرف بلقب K!ng، والذي كان يقوم بإصابة أجهزة المستخدمين على الإنترنت بفيروس الفدية ريڤينتون بينما كانت مهمة مهندس مايكروسوفت أن يقوم بتحويل أموال الفدية إلى شريكه في المملكة المتحدة بطريقة مؤمنة.

وقد كان هجوم ريڤينتون يعتبر أحد أوائل الهجمات الفيروسية من نوع الفدية ولكن في ذلك الوقت لم تنضج فكرة العملات المشفرة أمثال البيتكوين، لذلك استخدم ياديال كوبونات GreenDot MonkeyPark ليرغم ضحايا الهجوم على الدفع باستخدام تلك الكوبونات.

وقد كان ياديال يستقبل هذه الأموال عبر بطاقة خصومات مباشرة Debit Card قد قام بإصدارها باسم مستعار وهو Mike Roland، وقد كان يحول الأموال إلى عملة مشفرة اسمها Liberty Reserve بحيث يتم إرسالها إلى شريكه، مع الاحتفاظ بحصته والتي بلغت قيمتها 30% من قيمة كل فدية.

ووفقًا لوثائق القضية والتحقيقات، فإن ياديال قد قام بتحويل ما قيمته 130 ألف دولار إلى شريكه، وقد قامت 18 دولة بالتعاون معًا لإحكام قبضتهم على المتعاملين في العملة المشفرة Liberty Reserve وقد تمت مصادرة الخوادم التي تحمل بياناتهم وقد تم إغلاقها في مايو 2013، ومازالوا حتى الآن يتحروا ويحققوا في تعاملات هدفها غسيل الأموال والتي قيمتها 6 مليارات دولار.

وقد تم إخلاء سبيل ياديال بكفالة 100 ألف دولار، مع العلم بأنه إذا قد تم الحكم بأنه مذنب قد يواحه عقوبة بالسجن لمدة 20 عامًا وغرامة تصل إلى نصف مليون دولار، وعندما يخرج سيتم وضعه ثلاث سنوات تحت الرقابة.

إعلان

إعلان

إعلان