• شوق في خريف العُمر.. "عبدالمالك" النوبي ضائع دون زوجته

    12:36 م الخميس 28 يونيو 2018
    شوق في خريف العُمر.. "عبدالمالك" النوبي ضائع دون زوجته

    عبدالمالك النوبي

    تقرير- ندى عمرو ومحمد مهدي:

    لأن الذكريات الصادقة لا تموت، باقية في القَلب والروح حتى الرمق الأخير، يعيش الرجل السبعيني "مالك عبدالدايم" معاناة في بيته بجزيرة هيسا النوبية، بَعد وفاة حبيبته وزوجته منذ عام، الشوق يؤرقه، يتعذب، يحاول قدر استطاعته الهرب من الوحدة بعد غيابها. لا يدخل غرفتها، اشترى آلة أشبه بالناي يعزف بها في ساعات النهار، وليلا يتجول هائماً على وجه في طرقات الجزيرة، لأنه لا يتحمل النوم دونها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان