‏بالفيديو والصور- مدرسة لتعليم الرضع السباحة: "البيبي يقوم فرحان من النوم يغطس ويعوم"

11:44 م الأربعاء 12 سبتمبر 2018

الإسماعيلية - محمد عوض:

بدأت مدرسة سباحة تابعة لناد رياضي بالإسماعيلية، في تخصيص مسبح صغير لتدريب الأطفال الرضّع على السباحة، في سن يبدأ من شهرين.

استحسن عدد من أولياء الأمور في مدينة الإسماعيلية الفكرة، خاصة وأن الحصة التدريبية يشارك فيها الأب أو الأم فتكون فرصة للسباحة كعائلة واحدة.

بادرت بتنفيذ الفكرة، سالي عبدالحميد، مدربة السباحة، التي تدرس أثر السباحة في سن صغير على الأطفال كرسالة بحث أكاديمية بكلية التربية الرياضية، رغبةً في نشر ثقافة الرياضة.

قالت "عبدالحميد" إن رياضة السباحة في سن مبكرة تساعد الأطفال على تقوية الجسم، وتجنب مشكلات صحية كضعف المناعة.

وأضافت المدربة في تصريحات خاصة لــ"مصراوي" أن السباحة بشكل عام مفيدة لتقوية جسم الأطفال، وقتما بدأوا ممارسة الرياضة، ولكن كلما بدأت الرياضة في سن مبكر كان الأثر أكبر.

وأوضحت أنه من المعروف علميًا أن الرضيع يولد قادرًا على السباحة والغطس بالفطرة لكونه كان يسبح في ماء الرحم وهو جنين، ويظل قادرًا على تحريك ساقيه بحركات السباحة حتى عمر تسعة أشهر، ويفقد هذه القدرة تدريجيًا، ويتسرب إليه الخوف من الماء إذا لم يلق الدعم من أسرته.

وأشارت "عبدالحميد" إلى أن الطفل خارج مصر يبدأ في تعلم السباحة من عمر شهرين تقريبًا، ما يسمح له بالتعامل مع الماء، إن أراد أبويه أن يستمر في رياضة السباحة، ويكون أسهل في الاستيعاب من طفل ينزل إلى الماء للمرة الأولى في سن الثالثة كما هو معتاد في مصر".

وقالت إن فكرة تدريب السباحة للأطفال الرضّع لم تنتشر بشكل كافٍ في الإسماعيلية، لافتة إلى تدريب من طفلين إلى 6 أطفال في المرة الواحدة حسب رغبة الأهل.

إعلان

إعلان

إعلان