لحظات الرعب بالعقار 623.. القصة الكاملة لسقوط مصعد الإسكندرية (صور)

03:57 م الثلاثاء 14 أغسطس 2018

الإسكندرية – محمد عامر ومحمد البدري:

سقوط مدوى للمصعد من الطابق الثامن عشر، وداخله 18 شخصًا، لحظات رعب عصيبة، مر بها سكان العقار رقم 623 على كورنيش الإسكندرية، ليلة أمس.

صراخ وعويل نساء وأطفال وصلوا قبل دقائق من محافظة الجيزة لقضاء إجازة المصيف تصاعد من بين جدران "المصعد" حتى لحظة الارتطام بالأرض.

"حمدي سعيد" حارس العقار أول من هرع إلى "الأسانسير"، روى تفاصيل الواقعة، قائلا:" كعادة الصيف الليل عندنا بيبقى نهار والأمور كانت ماشية عادى حتي الساعة 12 بالليل.. فوجئنا بأصوات صراخ جاية من ناحية الأسانسير".

"ثوان قليلة سمعنا صوت ارتطام الأسانسير كأنه قنبلة.. السكان نزلوا على السلالم يجروا وحاولنا فتح الأسانسير لنفاجئ بأكثر من 15 شخصا أكوام فوق بعض حاولنا ننقذهم".

حمولة المصعد 3 أفراد

"قولتلهم أول ما وصلوا الأسانسير حمولته 3 أفراد فقط".. يتذكر "سعيد" ما قاله لضحايا الحادث الذين وصلوا قبل ساعات فقط من محافظة الجيزة واستأجروا شقة بالطابق الـ18 بالعقار لقضاء إجازة الصيف، مشيرا إلى لافتة موضوعة على باب المصعد مكتوب عليها "حمولة المصعد 3 أفراد فقط.. لسلامتكم وعدم الإحراج".

"كانوا مستعجلين وركبوا الأسانسير كلهم دفعة واحدة، 3 أشقاء وزوجاتهم وأطفالهم إزاى قرروا الـ 18 يركبوا الأسانسير مرة واحدة دة انتحار جماعي".. يقول حارس العقار قبل أن يقاطعه "عم جمال" جاره الذي شاركه في استخراج الضحايا من المصعد: "أنا فكرت العمارة بتنهار، صوت ارتطام الأسانسير وسقوطه بالبئر كان قوى جدا هز المنطقة الحمد لله إن محدش مات.. حاولنا بصعوبة إخراج المصابين من الأسانسير.. كانت لحظة صعبة".

ارتطام يشبه القنبلة

وعن لحظة استخراج الضحايا من بين حطام المصعد، يضيف "عم جمال": "إحنا قولنا إنهم ماتوا فصراخهم توقف بعد ارتطام الأسانسير، الرعب والصدمة كانوا باينين على وجههم وخاصة الأطفال.. مشهد صعب".

وعن سبب استقلال الجميع المصعد دفعة واحدة قال حارس العقار: "كان هناك سيارة ميكروباص تنتظرهم أسفل العقار للخروج في فسحة، أحدهم استعجلهم ما دفعهم لركوب الأسانسير جميعا".

لغز الـ 18

بجوار نادي السيارات، وتحديدا بطريق الكورنيش مع تقاطع شارع قائد أسراب، يقع العقار المنكوب المكون من 20 طابقا بمنطقة ميامي التابعة لحي المنتزه أول.

كيف يستقل 18 شخصا "الأسانسير" دفعة واحدة؟.. لغز علق عليه اللواء خالد حسن، رئيس حي المنتزه أول، قائلا: "أنا مش عارف إزاي ده حصل أمر لا يعقل.. غالبيتهم أطفال لكن ده برضه لا يتيح لهذا العدد النزول دفعة واحدة".

وأضاف رئيس حي المنتزه لـ"مصراوي" أن المعاينة الفنية لإدارة المصاعد بالحي كشفت عن تحطم المصعد بالكامل، موضحا أنه لم يصدر أي قرار بشأن العقار حتى الآن والأمر متروك للنيابة العامة.

إجازة المصيف

وفقا لكشوف مستشفى شرق المدينة التي نقل إليها مصابي الحادث، فإن الحادث أسفر عن إصابة 18 شخصا، جميعهم من أسرة واحدة، وهم 12 طفلًا يتراوح أعمارهم بين عاما و15 عام، و4 سيدات، ورجلين.

وفي أقواله أمام ضباط مباحث قسم شرطة أول المنتزه، قال أحد مصابي الحادث ويدعى "مدحت لطفي" نجار مسلح، مقيم بإمبابة بمحافظة الجيزة، أنه استأجر شقة بالطابق الثامن عشر بالعقار المشار إليه وبصحبته شقيقيه وزوجاتهم وأطفالهم وعددهم 18.

وأضاف "لطفي" في التحقيقات أنه استقل مصعد العقار من الطابق الثامن عشر ونظرًا لثقل الحمولة سقط المصعد بالبئر بالطابق الأرضي ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك.

مفاجأة النيابة العامة

وكشف معاينة نيابة المنتزه أول للمصعد المنكوب عن مفاجأة، حيث تبين أن كابينة المصعد أبعادها لا تزيد على 2x2 متر تقريبًا وسقطت أثناء نزول مستقليها من الطابق الثامن عشر.

وفي سياق متصل، انتقل فريق من نيابة المنتزه إلى مستشفى شرق المدينة لسؤال المصابين.

وقرر المستشار أشرف المغربي المحامى العام لنيابات المنتزة، استدعاء رئيس اتحاد الملاك لسؤاله حول الواقعة والاستفسار من الحي عن ترخيص العقار ورخصة المصعد، وتشكيل لجنة فنية مختصة لمعاينة المصعد وتحديد حمولته ومدى ملائمته للمواصفات القياسية وتحديد أسباب سقوطه.

اقرأ أيضا

بينهم 12 طفلًا.. إصابة 18 في سقوط مصعد عقار بالإسكندرية

ننشر أسماء المصابين في حادث سقوط مصعد عقار ميامي بالإسكندرية

إعلان

إعلان

إعلان