• جلسة صلح في الشرقية تنتهي بمقتل شاب

    09:43 م الإثنين 11 يونيو 2018
    جلسة صلح في الشرقية تنتهي بمقتل شاب

    المجني عليه

    الشرقية - فاطمة الديب:

    قُتل شاب متأثرًا بطعنة نافذة في البطن أثناء جلسة عرفية لإنهاء خلافات بين عائلتين في مدينة مشتول السوق في محافظة الشرقية.

    تلقى مدير الأمن اللواء رضا طبيلة إخطارًا من اللواء محمد والي مدير المباحث الجنائية بإصابة "أحمد. ج. ب - 24 عامًا"، عامل في منطقة العبور، بطعنة نافذة في البطن، أثناء انعقاد جلسة صلح بين عائلتي "الشامي" و"جاد الله"، لإنهاء خلافات بينهما.

    وكشفت التحقيقات الأولية التي أجراها الرائد محمد فؤاد رئيس مباحث مشتول السوق، أنه أثناء ذهاب عائلة المجني عليه لحضور جلسة الصلح وقعت بين العائلتين مناوشات انتهت بمقتل المجني عليه.

    أُودع المجني عليه مشرحة مستشفى الأحرار، وحرر محضر بالواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة للتحقيق.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان