تدشينها خلال ساعات.. تعرف على شركة "التحدي" المصرية الإماراتية للأعمال البحرية والتكريك

02:01 م الخميس 12 أبريل 2018
تدشينها خلال ساعات.. تعرف على شركة "التحدي" المصرية الإماراتية للأعمال البحرية والتكريك

الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس

الإسماعيلية - إنجي هيبة:

يعلن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، ومحمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة شركة الجرافات البحرية الإماراتية، خلال ساعات، عن تدشين شركة مساهمة مصرية باسم شركة التحدي المصرية الإماراتية للأعمال البحرية والتكريك، وذلك بهدف التكامل في مجال خبرات التكريك والردم والأعمال البحرية، التي تخدم مختلف قطاعات الطاقة والتجارة البحرية والتطوير الحضري والسياحة والبيئة.

وكان "مميش" وقع في إحدى زياراته الرسمية للإمارات، اتفاقا هاما للشراكة مع الجانب الإماراتى لإنشاء شركة مساهمة مصرية باسم شركة التحدي المصرية الإماراتية للأعمال البحرية والتكريك، وذلك بهدف التكامل في مجال خبرات التكريك والردم والأعمال البحرية، التي تخدم مختلف قطاعات الطاقة والتجارة البحرية والتطوير الحضري والسياحة والبيئة.

وجرى التوقيع بين الفريق مهاب مميش رئيس الهيئة، والمهندس ياسرنصر زغلول الرئيس التنفيذى لشركة الجرافات البحرية الوطنية الإماراتية، وذلك بحضور السفير وائل جاد سفير جمهورية مصر العربية بالإمارات، وسعادة محمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة شركة الجرافات البحرية الإماراتية، وعدد من أعضاء مجلس إدارة للجهتين.

وأكد "مميش"، على هامش الاتفاق أنه يعد بداية قوية لتطوير شركات هيئة قناة السويس، التي تمتلك إمكانيات وخبرات كثيرة في مجال المشاريع الكبرى وإنشاء الموانئ والأرصفة البحرية، وقال إن الشركة الجديدة ستقوم بأعمال تطوير وتطهير وإنشاء الموانئ المصرية وتوفير فرص عمل جديدة للشباب المصري.

وأشار محمد ثاني الرميثى رئيس مجلس إدارة شركة الجرافات البحرية الإماراتية، إلى أن هذه الشراكة إحدى نتائج التعاون المستمر بين مصر والإمارات العربية المتحدة، وستكون داعمة للتنمية الإقتصادية ونموذجا لتبادل الخبرات والمعرفة بين الطرفين، بما يحقق المصلحة المشتركة،وبموجب الإتفاق تكون الشركة مملوكة بنسبة 51% لشركة القناة لأعمال الموانئ والمشروعات الكبرى، وهي إحدى الشركات العريقة التابعة لهيئة قناة السويس، و49% لشركة الجرافات البحرية الإماراتية، وهي واحدة من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مشاريع التكريك وحفر القنوات والممرات المائية والموانئ وتعميقها ومختلف أعمال الإنشاءات البحرية، وهي الشركة التي قادت تحالف الشركات العالمية أثناء مشروع قناة السويس الجديدة بكفاءة عالية، ويمتد تاريخها لما يقرب من أربعة عقود في مجال التجريف والأعمال البحرية لتصبح من أهم الشركات العالمية في هذا المجال.

وتستعد شركة القناة لأعمال الموانئ والمشروعات الكبرى، أحد شركات هيئة قناة السويس، لتوقيع اتفاقية شراكة مع الشركة الإماراتية "التحدي المصري الإماراتي لأعمال الجرف والتكريك"، لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد، اليوم الخميس.

وتبدأ مراسم توقيع عقد الشراكة، في الثالثة عصرا.

وقالت مصادر مطلعة، في تصريحات خاصة للموقع، إنه وفقا لعقد الشراكة المقرر توقيعه، خلال ساعات،

تم توزيع نسبة مساهمة أعمال التكريك 51% لشركة القناة للموانئ، و49% لشركة الجرافات الوطنية الإمارتية، وبدأت باكورة أعمالها بتنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع إعادة كفاءة بحيرة المنزلة ومشروع تكريك ميناء جرجوب، بكمية تكريك كبيرة جدا.

توقيع عقد الشراكة تحت رعاية وبحضور الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لقناة السويس وسعادة محمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة شركة الجرافات البحرية الإماراتية، والذي سيعلن خلال مؤتمر صحفي، تدشين بداية أعمال شركة التحدي المصرية الإماراتية للأعمال البحرية والتكريك، وذلك بحضور الدكتور هشام عرفات وزير النقل، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والفريق أسامة ربيع نائب رئيس الهيئة، والفريق أحمد خالد قائد سلاح البحرية، وأعضاء مجلس إدارة هيئة قناة السويس وشركة الجرافات البحرية الإماراتيةً، اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

كما وجهت دعوة شرفية لكل من محافظي منطقة القناة اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، واللواء أحمد حامد محافظ السويس.

إعلان

إعلان

إعلان