بعد اكتشافها خيانته مع شقيقتها.. الزوجة والعشيقة والأخ يقتلونه بالشرقية

02:47 م السبت 20 يناير 2018
بعد اكتشافها خيانته مع شقيقتها.. الزوجة والعشيقة والأخ يقتلونه بالشرقية

صورة تعبيرية

الشرقية – فاطمة الديب :

قررت محكمة جنايات الزقازيق، بمحافظة الشرقية، اليوم السبت، برئاسة المستشار سامي عبدالحليم، رئيس المحكمة، تأجيل محاكمة ربة منزل، وشقيق زوجها، وشقيقتها، إلى جلسة الأوّل من فبراير المُقبل، للنُطق بالحكم في اتهامهم في القضية رقم 23418 جنايات فاقوس لسنة 2014، بقتل زوجها طعنًا بإحدى القرى التابعة لمدينة الصالحية القديمة بفاقوس.

تعود أحداث القضية ليوم 4 أبريل 2014، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة فاقوس، يُفيد بوصول م. ص. إ، عامل، إلى مستشفى فاقوس المركزي، مصابًا بـ 6 طعنات نافذة، وتوفي فور وصوله متأثرًا بإصابته.

وتبيّن من التحقيقات أن كلًا من "حسن" 33 سنة، شقيق المجني عليه، و"ا. ع. أ" ربة منزل، وزوجة المجني عليه، وشقيقتها "عطيات"، أقدموا على التخلّص من المجني عليه، عقب اكتشافه وجود علاقة غير شرعية بين شقيقه وشقيقة زوجته.

وكشفت التحقيقات أن المجني عليه كان على علاقة غير شرعية هو الآخر بشقيقة زوجته، وأنه حاول التشهير بعلاقتها مع شقيقه، قبل أن يقرر الأخير التخلص منه بمساعدة عشيقته وشقيقتها.

وضُبط المتهمون الثلاثة، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، التي أعدت فيها "العشيقة" سلاح الجريمة "سكينا" وأعطته لشقيق المجني عليه، والذي استدرج شقيقه إلى منطقة زراعية مجاورة لمسكنه، بحجة تناول مواد مخدرة، قبل أن يُجهز عليه بعدة طعنات بالصدر والظهر حتى فارق الحياة، فيما قامت عشيقته بإخفاء السلاح، وتخلّصت شقيقتها من هاتف زوجها، بعدما حطمته، وألقته في مياه الترعة، وبالعرض على النيابة، قررت إحالتهم محبوسين إلى محكمة الجنايات.

إعلان

إعلان

إعلان