مفاجأة في اختفاء طالبة أزهرية بدمياط.. خلافات عائلية وراء غيابها

03:22 م الأحد 14 يناير 2018
مفاجأة في اختفاء طالبة أزهرية بدمياط.. خلافات عائلية وراء غيابها

دمياط- محمد إبراهيم:

مرَّ أسبوع على اختفاء منة حجازي، الطالبة بالصف الثاني الإعدادي بالمعهد الأزهري بدمياط، قبل أن تنجح قوات الشرطة في التوصل إلى لغز اختفائها وسط حالة من الترقب بين أفراد أسرتها.. ثمانية أيام وأسرتها تبحث عنها في كل مكان، ووالدتها ظلت تسير في أنحاء مدينة عزبة البرج على قدميها دون ملل بحثًا عنها، ولم تكن الوحيدة التي فعلت بل تحول اختفاء الفتاة البالغة من العمر 14 عامًا إلى قضية شغلت اهتمام الجميع في المحافظة.

خرجت "منة الله" من منزلها قبل عشرة أيام متوجهة إلى مكتب تحفيظ القرآن التي تواظب على الذهاب إليه لكنها اختفت فجأة، وظل الجميع يطرق الأبواب بحثًا عنها، آملين الوصول إلى مكانها، وانتشرت شائعات حول وجود عصابة تخطف الفتيات بالمدينة، ووجه اللواء مجدي أبوالعز، مدير أمن دمياط، بتشكيل فريق بحث بقيادة العميد السعيد شكري، مدير المباحث الجنائية.

وكشفت التحريات التي أجراها ضباط البحث الجنائي بمركز دمياط عقب سؤال شهود العيان وتتبع خط سير الفتاة عن مفاجأة جديدة، إذ تبين أن هناك خلافات عائلية جعلت منة تلجأ إلى إحدى قريباتها خارج المحافظة للسكن معها.

ونفى مصدر بمديرية أمن دمياط أن تكون الفتاة جرى اختطافها، مؤكدًا أنها توجهت إلى قريبتها بمحض إرادتها، وجرى التوصل إليها وتسليمها إلى أسرتها بمعرفة أفراد البحث الجنائي.

إعلان

إعلان

إعلان