سيدة تطلب الطلاق من زوجها: "مش قادرة أتحمل طلباته"

01:15 م الأحد 14 يناير 2018
سيدة تطلب الطلاق من زوجها: "مش قادرة أتحمل طلباته"

المنيا - محمد المواجدي:

بعد طول معاناة، لم تجد "ص" إلا باب محكمة الأسرة في مدينة المنيا، للمطالبة بالطلاق من زوجها الذي أضناها طوال ثماني سنوات من الهوس الجنسي، وتعاطي المخدرات.

تروي "ص. ف. ي"، صاحبة الـ35 سنة، الحاصلة على دبلوم، قصتها قائلة، إنّها تزّوجت في فبراير 2009، من "ر. إ. خ" 39 سنة، حاصل على دبلوم، والذي عمل كـ"خفير نظامي" بالشرطة، وشهرته "برايز"، وأنجبت منه أربعة أبناء.

"عاوزني أنام معاه ويعاشرني جنسيًا وأرقصله كل يوم وأنا مقدرش أتحمل كل ده"، بهذه الكلمات أوضحت "ص"، دوافع طلبها للطلاق، مضيفة أنّها كانت تعيش حياة زوجية مُستقرة، حتى بدأ "الزوج"، في تناول العقاقير المُخدرة، والخمور داخل المنزل، ومطالبته بمعاشرتها جنسيًا بشكل مبالغ فيه، وأن ترقص له يوميًا، الأمر الذي لم تتحمله، ولم تستطع مجاراته مع مرور السنوات، في ظل تزايد مسؤوليات المنزل وأبنائها الأربعة، الذين لم يعرهم اهتمامه، ولم يهتم بتربيتهم بل كان يشجعهم على مشاهدة الأفلام الإباحية معه كل يوم.

لم يكتفِ بذلك، قالت "ص" إن الأمر لم يتوقف على كل ما سبق، وإنما كان يعاملها بقسوة شديدة، ويتعدّى عليها بالألفاظ النابية، والضرب، حتى كسر ذراعها.

ولم يتوقف عند ذلك، بل استولى على أموالها وأملاكها، إذ كانت تمتلك "ص" مشروعًا لتسمين الماشية، بعد أن اقترضت مبلغًا ماليًا من إحدى الجمعيات، وباعت ذهبها لكي تُكمل مشروعها، وتصرف على أبنائها الذين أهملهم والدهم، الذي انشغل عن الحياة والعمل بالجنس والمخدرات فقط، فسرق منها مالها ومشروعها.

من جهته، قال رضا كامل عمّار، محامي الزوجة، إنه رفع دعوى قضائية، اليوم الأحد، للحفاظ على الحقوق الشرعية لها، موضحًا أنه تقدّم بطلب للمحامي العام لتمكين الزوجة من مسكن الزوجية لها ولأبنائها، خاصة أنه موثق باسمها، إذ نجحت في شرائه منه، وقالت إن لديه أكثر من منزل يمكنه السكن فيه، أما هي وأبناؤها فليس لها غير هذا المسكن.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان