الرقابة الإدارية تكشف سوء حالة مجزر إطسا في الفيوم

01:34 م الأربعاء 23 أغسطس 2017
الرقابة الإدارية تكشف سوء حالة مجزر إطسا في الفيوم

الفيوم – حسين فتحى:

كشفت حملة للرقابة الإدارية بالفيوم، اليوم الأربعاء، برئاسة العقيد محمد أبو سنة، وتحت إشراف العميد محمد رياض رئيس فرع الهيئة، سوء حالة مجزر إطسا الرئيسي بقرية دفنو، ومخالفتة للاشتراطات البيئية، وعدم وجود مياه في دورات المياه، وسوء حالة شبكة الصرف الصحي به.

كما رصدت الحملة، تراكم المياه في أرضية المجزر، ووجود تسريب في الأحواض الخاصة بالمكان، ووجود بعض المشكلات في الإنشاءات، رغم تجديد المجزر منذ عام فقط. بجانب وجود عظام ورؤوس ماشية قديمة بساحة المجزر لم يتم رفعها منذ فترة.

وخلال الجولة، اشتكى أحد العاملين لعضو هيئة الرقابة الإدارية، ضعف راتبه، "330 جنيهًا شهريًا"، ووعده عضو الهيئة ببحث الأمر مع مجلس مدينة إطسا.

وأوضح الدكتور نبيل عبد المعطي، مدير عام الصحة العامة للمجازر بمديرية الطب البيطري بالفيوم، أن المجزر من بين 5 مجازر رئيسية على مستوى المحافظة، من إجمالي 24 مجزرًا ونقطة ذبح على مستوى قرى ومراكز المحافظة، مشيرًا إلى أن هناك 6 نقاط ذبح في حاجة إلى الإلغاء لمخالفتها قواعد الإنشاء.

إعلان

إعلان

إعلان