هدية نجاح الطفل "فؤاد".. "رحلة رعب" بين قطاري الإسكندرية

10:00 م السبت 12 أغسطس 2017

المنوفية - مروة فاضل: 

انتفضت الفرحة بقلب الصغير إلى خارج صدره؛ فالوالد قرر اصطحابه في رحلة إلى الإسكندرية، مكافأةً على نجاحه في الشهادة الابتدائية.

أعد الأب جيدًا لهذه الرحلة، فالراتب الزهيد من عمله بإحدى شركات مدينة العاشر، لن يوفر رحلة أخرى خلال وقت قريب.

حزم الأب ونجله حقيبة سفر صغيره تكفي ليوم واحد وانطلقا، والأب ظانًا أن القطار أمن وأسرع وسيلة توفر مزيدًا من وقت اللهو والمرح لصغير يرى عروس المتوسط للمرة الأولى. لم يدرك كلاهما أنهما بصدد الإقبال على "رحلة موت" وأكثر لحظات الرعب بين قطاري الإسكندرية.

"الصدمة كانت شديدة، والجثث حوالينا، وكنت بدور على ابني بين الضحايا"؛ قال تامر فؤاد جابر ابن قرية شنتنا الحجر بمركز بركة السبع في محافظة المنوفية، راويًا ما شاهداه ونجله من موقعهما بالعربة الأولى خلف جرار أحد قطاري حادثة الإسكندرية.

كان الصغير ينظر من نافذته ومخيلته ترسم صورة جامعة للشاطئ وسماء عروس المتوسط، بينما كان الأب أخذًا في حساب تكاليف الرحلة وما يمكنه أن يفاجئ به الصغير بعد دقائق قليلة، قبل أن يوقظهما ارتطام "تطايرت معه الأجساد"، بدا وكأنه قذيفة حرب أُسقطت فوق أحلامهما.

"الدماء انتشرت في كل شيئ حولنا والصراخ لم يهدأ وآهات المصابين لم تكف"؛ قال الأب وأضاف: "لن أنسى لحظات بحثي عن فؤاد ابني؛ سحبته خارج العربة وزحفت به بعيدًا عن موقع الحادث قبل نقلنا بسيارة إسعاف إلى المستشفى الجامعي.. كابوس هو ما كنا فيه".

أصيب تامر فؤاد جابر بكسر مضاعف في القدم اليسرى، فيما أصيب طفله باشتباه ارتجاج في المخ، في حادث قطاري الإسكندرية الذي وقع أمس الجمعة، وأسفر عن 41 قتيلاً و179 مصابًا.​

هذا المحتوى من

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان