بالصور.. أول جراحة "شق صدر" لعجوز بمستشفى حكومي في كفر الشيخ

02:08 م الإثنين 17 يوليو 2017

كفر الشيخ - إسلام عمار:

أجرى الأطباء في مستشفى دسوق العام، بكفر الشيخ، أول عملية من نوعها لشق صدر مريض مسن، في ظل الإمكانيات المحدودة، التي تعاني منها أغلب المستشفيات الحكومية.

وقاد الدكتور وسيم عطية، أستاذ مساعد جراحة القلب والصدر، بطب جامعة الأزهر، فريقًا طبيًا، ضم الدكتور أحمد عليبة استشاري التخدير، وعددًا من طاقم التمريض، والعاملين، لإجراء الجراحة، لرجل عجوز يبلغ من العمر 72 عامًا، يقيم بإحدى القرى التابعة لمركز دسوق، تعرض لحادث سير، أسفر عن إصابته بكسور متعددة، في الضلوع ونزيف بالصدر، وتهتك بالرئة.

وبدأ الفريق الطبي، مهام عمله بتركيب قسطرة، تصريف صدر، لتفريغ النزيف، وجرى حجز الحالة بالعناية المركزة، وعمل الفحوصات الطبية اللازمة، حتى تقرر له إجراء الجراحة، والتي استغرقت حوالي 5 ساعات متواصلة، عبارة عن شق الصدر بالكامل، وإصلاح بعض الضلوع فيه، وكذا إصلاح جدار الصدر، وتقشير القشار البلوري، وأيضًا إصلاح تهتك الرئة.

وكشف قائد الفريق الطبي الذي أجرى الجراحة، الدكتور وسيم عطية، أستاذ مساعد جراحة القلب والصدر، بجامعة الأزهر، عن حجز المريض بقسم العناية لمدة 24 ساعة متكاملة تحت الملاحظة، حتى تماثل للشفاء تمامًا بعد 48 ساعة، من خروجه من العمليات، موضحًا أن مثل هذه الجراحات، من الممكن تجرى في مستشفيات مصرية تخصصي فقط، وعلى نفقة المريض، عن طريق متخصص معين.

وأكد في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، أن تكاليف إجرائها في المستشفيات التخصصية، على نفقة المريض، تتراوح ما بين 30 إلى 50 ألف جنيه، وبحسب نسبة نجاحها، ولكن أغلب من يجريها على نفقته يتوجه للسفر للخارج، لإجرائها في دولة أوروبية يوجد بها متخصصين في جراحة الصدر، مثل فرنسا وتصل تكاليفها إلى ما بين 150 و200 ألف جنيه، أنما لو أجريت في المستشفيات الجامعية، فتكون بحسب دور المريض.

وتعاقدت إدارة مستشفى دسوق العام بكفر الشيخ، مؤخرًا، مع قائد فريق عمل جراحة شق الصدر، الدكتور وسيم عطية، أستاذ جراحة الصدر والقلب، والدكتور محمد غازي، استشاري جراحة الأورام، تحت إشراف الدكتور محمد أبو السعد، مدير عام مستشفى دسوق العام، بهدف تنشيط الخدمة الطبية بهذا المستشفى.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;