"كأني اتقتلت".. تفاصيل جديدة في واقعة انتحار ضابط بركة السبع

03:30 ص الأربعاء 13 ديسمبر 2017
"كأني اتقتلت".. تفاصيل جديدة في واقعة انتحار ضابط بركة السبع

ارشيفية

المنوفية - مروة فاضل:

كشف مصدر أمني تفاصيل جديدة في واقعة انتحار ضابط تابع لقوات الأمن المركزي، أطلق الرصاص على نفسه من سلاحه الميري، في قرية أم صالح بمركز بركة السبع بالمنوفية.

الضابط المنتحر ترك خلفه بركة من دمائه في غرفته، وسلاحه الميري إلى جوار جثمانه، ورسالة كشفت عن حالته النفسية وقت الانتحار، الذي برره أفراد أسرته بأنه كان بسبب "قصة حب فاشلة".

"إرموني في أي حتة بمحفظتي كأني اتقتلت، ومتقولوش إني انتحرت علشان أنا فاشل"؛ هكذا لخصت رسالة "بسام.ج. م" 24 سنة، ملازم أول بالأمن المركزي في منطقة جنوب سيناء، حالته قبيل انتحاره داخل غرفة نومه بمنزل أسرته.

وكان مدير أمن المنوفية، اللواء أحمد عتمان، تلقى إخطارًا من العميد سيد سلطان، مدير البحث الجنائي، بانتحار "بسام"، وحرر بذلك المحضر رقم 8154 إداري مركز بركة السبع، ونقل الجثمان إلى مشرحة بركة السبع.

وقالت والدته إنها دخلت عليه غرفته ووجدته ملقى على سريره، غارقًا في دمائه، وإلى جواره سلاحه الميري. فيما تبين لضباط البحث الجنائي أن المذكور ترك رسالة بعزمه على الانتحار، كان دافعها أزمة نفسية نتيجة علاقة عاطفية فاشلة، وفق ما أفاد أفراد أسرته.​

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان