بالصور.. مزارعو الإسماعيلية: رفع سعر السماد "مصيبة وحلت"

09:51 ص الإثنين 09 أكتوبر 2017

الإسماعيلية _ إنجي هيبة:

وصف عدد من المزارعين في محافظة الإسماعيلية، قرار لجنة الأسمدة بوزارة الزراعة، برفع الأسعار، بالـ"مصيبة"، وأضافوا أن ارتفاع السعر المدعم سيؤدي إلى ارتفاعها بنسبة أكبر في السوق الحرة، والسوق السوداء.

وقال المهندس محمد فؤاد مدير إدارة المكافحة بالقنطرة شرق، إن قرار رفع سعر الأسمدة، غير مدروس، لإن الزيادة لا تصب إلا في مصلحة شركات الأسمدة ورجال الأعمال فقط، ما يؤدي إلى ارتفاع أسعار المنتجات الزراعية بالأسواق.

ووصف محمد متولي، مزارع، زيادة سعر طن السماد، بمقدار 241 جنيهًا دفعة واحدة، بـ"المصيبة"، التي حلت على المزارع، في الوقت الذي سيضطر فيه إلى رفع الأسعار على المحاصيل.

وتسائل سمير السمان، مهندس زراعي، "أليس من الأفضل أن تطلب الدولة من كليات الزراعة قسم مثلًا بالتنسيق مع قسم الكيمياء بدراسة تكلفة سعر طن الأسمده ثم إضافة 10 -20 % ربح للمصنع، وتسعير الطن، وعندها أكيد سيكون السعر أرخص للفلاح، بدلًا من أن يكسب للمصنع 100%، بدل القضاء على الفلاح، وتهديد المجال الزراعي في مصر".

صلاح محمود مزارع، قال: "إن الفلاحين ما زالو يعانون من الزيادة الأولى في أسعار الأسمدة وبدلًا من أن تقوم الدولة بدعم الزراعة والفلاحين وتعويض الفارق الكبير بين مستلزمات الإنتاج وأسعار بيع المحاصيل التي لا تحقق سوى هامش ربح ضئيل، اعتمدت زيادة جديدة في أسعار الأسمدة".

وأضاف حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين بالإسماعيلية، إن ارتفاع أسعار الأسمدة 200 جنيه، ليس في وقته، مشيرًا إلى أن الفلاحين، يحتاجون إلى الدعم، وأن مصانع الأسمدة، تكسب 400%، وتصدر منتجاتها للخارج، مشيرًا إلى أن على الدولة أن تراعي الفلاحين، تلك الفئة التي تمثل أهمية استراتيجية لمصر.

وقررت وزارة الزراعة اعتماد زيادة جديدة في أسعار الأسمدة، من 2959 جنيهًا إلى 3200 جنيه للطن، قبل بداية الموسم الزراعي الشتوي، الذي يتم فيه زراعة محصول القمح والخضراوات.

إعلان

إعلان

إعلان