أهالي الفشن يُشيعون جثمان راعي كنيسة القديس يوليوس المقتول بالمرج (صور)

08:30 م الخميس 12 أكتوبر 2017

بني سويف ــ أحمد كامل:

أدى المئات من القساوسة وأهالي عزبة جرجس والقرى المحيطة بمركز الفشن، جنوب بني سويف، منذ قليل، الصلاة على جثمان القمص سمعان شحاتة رزق الله، راعي كنيسة القديس يولويوس بعزبة جرجس بمركز الفشن، والذي قتل اليوم الخميس، بمنطقة السلام بالقاهرة، على يد شاب بسلاح أبيض.

وترأس الأنبا أسطفانوس، أسقف ببا والفشن وسمسطا، قداس الصلاة على القمص بكنيسة القديس يولويوس بعزبة جرجس، وسط مشاركة المئات من الأقباط والمسلمين من أهالي القرية، والقرى المجاورة، الذين توافدوا لتأدية العزاء والمشاركة في الجنازة.

من جانبه، قال الأنبا أسطفانوس: "إن الشهيد سمعان كان برفقة أحد أصدقائه، وهو الأب بيمن لجمع الزكاة من بعض مصانع الحديد بمنطقة السلام بالقاهرة، وعقب مغادرتهما مكان أحد تجار الحديد بحوالي 50 مترًا، تذكر أنه نسي هاتفه المحمول بالداخل، فنزل من سيارته مترجلاً على أقدامه، غير أنه فوجئ بشاب عشريني يهاجمه بسلاح أبيض، محدثًا به عدة طعنات أودت بحياته، قبل أن يلقى القبض عليه وتتولى جهات المعنية التحقيق معه".

وقال محمد صالح عمدة قرية أقفهص بمركز جنوب بني سويف، وأحد أصدقاء المجني عليه: "عرفت القمص سمعان منذ سنوات طويلة وجمعتنا صداقة قوية، ولم أتخيل ما حدث له، فكان مثالاً للأخ والصديق، اعتاد مشاركة المسلمين أفراحهم وأحزانهم، دائمًا ما كان أول المهنئين أو المُعزّين".

وأشار "صالح" إلى أن مركز الفشن، فَقَدَ رجلاً بمعنى الكلمة يصعب تعويضه، تاركاً خلفه 3 من الأبناء، ولدان في المرحلتين الثانوية والإعدادية، وطفلة بالابتدائية.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان