"لا بديل عن إسقاط النظام".. مئات الآلاف يطالبون برحيل الأسد

05:24 م الجمعة 14 سبتمبر 2018
"لا بديل عن إسقاط النظام".. مئات الآلاف يطالبون برحيل الأسد

أرشيفية

دمشق (د ب أ)

خرج مئات الآلاف من المتظاهرين اليوم الجمعة، في محافظة إدلب وحماة وريف حلب في جمعة أطلق عليها اسم "لابديل عن إسقاط النظام، والمجالس المحلية تحذر من عملية عسكرية".

وقال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة في محافظة ادلب شمال غربي سوريا:" خرج مئات الآلاف من المتظاهرين في أكثر من 112 نقطة تظاهر في محافظة إدلب اليوم في جمعة حملت اسم (لا بديل عن اسقاط النظام) وكانت أكبر تلك المظاهرات في مدينة إدلب وخان شيخون ومعرة النعمان واريحا، كما خرج النازحون في مخيمات محافظة إدلب".

وأضاف المصدر أن المتظاهرين :"رفعوا أعلام الثورة السورية والأعلام التركية ولافتات طالبت بإسقاط النظام (ثورتنا ثورة شعب، وليست إرهاب – لن تنحني منا العزائم فالنصر قادم – الموت أسهل من ذل الطغيان – لا إرهاب سوى إرهاب النظام وروسيا وإيران).

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة مظاهرات أسبوعية لرفض العمليات العسكرية المرتقبة على مناطق سيطرة فصائل المعارضة في ريف حلب وحماة ومحافظة إدلب.

وتحشد القوات الحكومية السورية المدعومة من روسيا وإيران قواتها، وكذلك تستعد فصائل المعارضة لصد الهجوم المتوقع للقوات الحكومية على مناطق سيطرتها .

من جانبها، طالبت المجالس المحلية في الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة، الأمم المتحدة بالحماية الدولية لأكثر من أربعة ملايين مدني سوري .

وطالبت المجالس المحلية في بيان لها، تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه " الأمم المتحدة باتخاذ إجراء جماعي في الوقت المناسب وبطريقة حاسمة ووفقا لميثاق الأمم المتحدة ، وأن حماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة حجر الأساس في القانون الإنساني الدولي الذي يشمل جميع المدنيين بالحماية دون تمييز ".

واختتم البيان بالتحذير من أن أية عملية عسكرية في الشمال السوري المحرر، ستؤدي إلى موجات جديدة من اللجوء إلى الدول الأوروبية عامة وتركيا خاصة ، مما يفرغ سوريا من أهلها وخاصة الفئة المستهدفة للتهجير القسري بهدف التغيير الديموغرافي.

إعلان

إعلان

إعلان