تراجع قوة الإعصار فلورنس مع استمرار عمليات إجلاء في أمريكا

11:30 م الأربعاء 12 سبتمبر 2018
تراجع قوة الإعصار فلورنس مع استمرار عمليات إجلاء في أمريكا

إعصار فلورنس

واشنطن - (د ب أ)

قال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن قوة الإعصار "فلورنس" قد تراجعت إلى عاصفة من الفئة الثالثة اليوم الأربعاء، وسط مغادرة السكان مناطق الإخلاء قبل وصول متوقع للعاصفة على طول الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة غدا الخميس.

وأوضح المركز أن سرعة الرياح المصاحبة للأعصار انخفضت إلى ما يقرب من 205 كيلومتر/ساعة مع زوابع قوية، مشيرا إلى إمكانية حدوث مزيد من التقلبات في القوة بحلول صباح الخميس.

وأضاف المركز: "لا يزال من المتوقع أن يكون فلورنس إعصارًا شديد الخطورة عندما يقترب من الساحل الأمريكي في وقت متأخر ليلة الخميس ويوم الجمعة".

وتحرك الإعصار فلورنس بين برمودا وجزر البهاما اليوم الأربعاء، متجها إلى الشمال الغربي بسرعة 26 كيلومتر/ساعة. لكن من المتوقع أن تغير العاصفة اتجاهها صوب الغرب والجنوب الغربي، مستهدفة بشكل مباشر سواحل ولايتي ساوث كارولينا ونورث كارولينا الامريكيتين.

ودعت الوكالة الاتحادية لإدارة المواقف الطارئة المواطنين في مناطق الإخلاء على طول الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة على اتباع أوامر الخروج قبل الوصول المتوقع للإعصار.

وقال جيف بيارد، من الوكالة، اليوم: "نريد أن تصل رسالتنا بأن هذه عاصفة خطيرة. الأمر سيكون أشبه بلكمة من مايك تايسون لساحل كارولينا".

يشار إلى أن عمليات الإجلاء الجماعية جارية في ولايتي ساوث كارولينا ونورث كارولينا فيما يستعد الملايين في مناطق جنوب شرق الولايات المتحدة على المحيط الأطلسي لاستقبال الاعصار.

ويقول خبراء الأرصاد الجوية إن الخطر سينجم بشكل رئيسي من حدوث فيضانات، فيما من المتوقع أن يبلغ مستوى المياه على سطح الارض جراء الأمطار إلى ما بين 38 إلى 50 سنتيمترا، وهناك كميات قصوى متفرقة تصل إلى 76 سنتيمترا، إلى جانب ارتفاع مستوى سطح البحر لما يصل إلى أربعة أمتار جراء الرياح.

وقال بيارد إن بعض المنازل ستتعرض للدمار، كما ستنقطع الكهرباء خصوصا في ساوث كارولينا ونورث كارولينا، كما ستتأثر ولايات أخرى، بينها فيرجينيا.

وأضاف بيارد في موجز صحفي: "الأضرار ستكون كبيرة".

وقال حاكم نورث كارولينا، روي كوبر، إن الرياح العنيفة جراء الإعصار فلورنس ستطيح بأعمدة الكهرباء والأشجار، وأن العاصفة سوف "تضرب ولايتنا أياما".

إعلان

إعلان

إعلان