بولتون: المحكمة الجنائية الدولية غير "شرعية" ولن نتعاون معها

10:17 م الإثنين 10 سبتمبر 2018
بولتون: المحكمة الجنائية الدولية غير "شرعية" ولن نتعاون معها

مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون

واشنطن - (د ب أ)

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة لن تتعاون أو تقدم المساعدة للمحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف بولتون، في كلمة له أمام الجمعية الاتحادية في واشنطن " "سنترك المحكمة الجنائية الدولية تموت من تلقاء نفسها. وفي النهاية ومن الناحية العملية، فإن المحكمة الجنائية الدولية قد ماتت بالفعل بالنسبة لنا".

وتابع بولتون قائلا إنه يقدم "رسالة واضحة لا لبس فيها" نيابة عن الرئيس دونالد ترامب عشية الذكرى السابعة عشرة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 الإرهابية.

وتأسست المحكمة الجنائية الدولية رسميًا في تموز/ يوليو 2002 مع دخول نظام روما الأساسي حيز التنفيذ. وفي وقت سابق من ذلك العام ، قال الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش إن الولايات المتحدة "لم توقع على" النظام الأساسي للمحكمة لأنها "كانت في الأساس غير شرعية".

ومن بين الاتهامات التي وجهها بولتون للمحكمة الجنائية الدولية أنها تهدد سيادة الولايات المتحدة ومصالح الأمن القومي ، وأنها تركز السلطة في يد مسؤول تنفيذي لا يخضع لمساءلة أحد.

واشتكى بولتون من أن مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية، التي تتخذ من لاهاي مقرا له، يمكن أن يحقق ويوجه اتهامات للأفراد بغض النظر عما إذا كانت دولهم طرفا في نظام روما الأساسي أم لا.

وتختص المحكمة بمقاضاة مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وجرائم العدوان.

وهذا يعني أن الجنود الأمريكيين والسياسيين وموظفي الخدمة المدنية والمواطنين العاديين يخضعون للملاحقة القضائية إذا كان هناك طرف في نظام روما الأساسي أو رئيس الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية تساوره شكوك.

وأقرالكونجرس الأمريكي مشروع قانون في عام 2002 لحماية أفراد القوات المسلحة الأمريكية من المساءلة أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وفي عام 2016 ، اتهم المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا،الجيش الأمريكي وأعضاء وكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) بتعذيب السجناء في أفغانستان أو التعامل معهم بوحشية. وتعود معظم الأدلة حول عمليات التعذيب إلى عام 2003.

إعلان

إعلان

إعلان