s

أسوشيتد برس: وحدة نادرة للمصريين في حب صلاح و"إهانة راموس"

12:36 ص الإثنين 28 مايو 2018
أسوشيتد برس: وحدة نادرة للمصريين في حب صلاح و"إهانة راموس"

صلاح وراموس

كتب - عبدالعظيم قنديل:

توحدت مشاعر المصريين في مشهد نادر السبت خلال متابعة مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا بين ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني. فانهالت مشاعر الحب والتعاطف على محمد صلاح، بينما الغضب كان من نصيب سيرجيو راموس مدافع النادي الإسباني.

نشرت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية تقريرًا، الأحد، يتناول اللحظات العصيبة التي مر بها الشعب المصري عقب استبدال النجم محمد صلاح من المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا إثر تعرضه لإصابة قوية في كتفه.

وقالت الوكالة الأمريكية إن تفاعل المصريين مع إصابة محمد صلاح مزج مشاعر التعاطف والمحبة من ناحية والاشمئزاز في الوقت نفسه من قائد نادي ريال مدريد، خاصة وأن المشجعين المصريين اتهموا المدافع الإسباني باستعمال العنف عمدًا ضد الاعب المصري.

وسقط صلاح في الشوط الأول من المباراة، التي انتهت لصالح النادي الملكي بـ 3-1، ممسكا بكتفه بعد التحام قوي مع سيرجيو راموس، وأثبتت الأشعة الأولية تعرضه لجزع في مفصل الكتف وغيابه لفترة من 10 إلى 21 يوما.

ونشر صلاح تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر"، قال فيها: "كانت ليلة صعبة للغاية، لكنني مقاتل"، مضيفا "على الرغم من كل شيء، أنا واثق من أنني سأكون في روسيا لأجعلكم كلكم فخورين".

وتابع "سيمنحني حبكم ودعمكم القوة التي أحتاج إليها".

ولفتت الوكالة الأمريكية إلى أن نجاة قائد ريال مدريد من العقاب في كييف، لم يمنع محبي صلاح من اللجوء إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن إحباطهم، مستخدمين ثروة لغوية من الشتائم لإهانة المدافع المخضرم في مدريد، وهنالك من التمس تدخل إلهي للثأر من الإسباني الدولي.

وقال أحد محبي صلاح لـ"راموس" على تويتر: "هذه ليست كرة القدم، هذه مصارعة. أنت أقذر لاعب في العالم".

في المقابل، امتلأت وسائل التواصل الاجتماعي بعبارات التعاطف والدعم لصلاح من آلاف المصريين العاديين والمشاهير، فضلًا عن رئيس البلاد، حيث قال الرئيس عبد الفتاح السيسي "أتمنى خالص التوفيق للبطل المصري محمد صلاح للتعافي من إصابته، وآمل أن يعود إلى الميدان قريبا وأن يظل نجمًا مصريًا ساطعًا".

"بغض النظر عما يحدث، فنحن نحبك ولن تمشي لوحدك"، بهذه الكلمات عبر أحد محبي صلاح على تويتر عن تضامنه مستخدمًا شعار جماهير ليفربول.

وقال آخر: "على الرغم من أنك لم تكن هناك للفوز بالمباراة، فإنك بالتأكيد ربحت قلوبنا. نحن نحبك."

ووفقًا لـ"أسوشتيد برس"، يخشى المصريون من أن تؤثر إصابة صلاح على مشاركته مع منتخب الفراعنة في نهائيات كأس العالم هذا الصيف بروسيا، لاسيما وأن النجم المصري قاد منتخب بلاده إلى التأهل لأول مرة منذ عام 1990.

وستبدأ مصر مشوارها في النهائيات ضد أوروجواي يوم 15 يونيو، قبل أن تواجه روسيا والسعودية في مباراتيها التاليتين.

وأعلن وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز أن صلاح سيكون جاهزًا للعب في غضون أسبوعين.

وذكر التقرير أن محمد صلاح استحوذ، منذ انتقاله إلى ليفربول من روما الصيف الماضي، على قلوب المصريين، حيث تنتشر صوره يوميا في الصفحات الأولى من الصحف المصرية، ويشاهد الملايين مبارياته وأهدافه تثير الاحتفالات البرية.

وسجل 44 هدفاً في جميع المسابقات هذا الموسم مع ليفربول، وهو إنجاز أدى إلى سطوع نجم ينحدر من قرية نائية من دلتا النيل إلى النجومية العالمية، بحسب التقرير، في الوقت الذي أصبح مثالًا يحتذي به في دولة تعاني من الاضطراب السياسي والصعوبات الاقتصادية.

وتغنى أحد المعجبين بصلاح قائلًا: "بالنسبة لنا نحن المصريون، محمد صلاح ليس مجرد لاعب كرة قدم، إنه حلم الجميع".

ونقل التقرير عن عمار علي حسن، وهو روائي وباحث في العلوم الاجتماعية، أن العديد من شباب مصر يرون في قصة نجاح صلاح مقياساً للتعويض عن فشلهم المتصور في تحقيق الأهداف - الخبز والحرية والعدالة الاجتماعية - في ثورة عام 2011، والتي أطاحت بنظام حسني مبارك.

وقال "محمد صلاح يثبت أن المصريين، عندما تتاح لهم الفرصة والسياق الصحيح، يمكن أن يكونوا ناجحين ومبدعين".

إعلان

إعلان

إعلان