s

صحيفة أمريكية: تلويح بيونج يانج بإلغاء قمتها مع واشنطن يبرز انقسامهما الحاد

06:50 م الأربعاء 16 مايو 2018
صحيفة أمريكية: تلويح بيونج يانج بإلغاء قمتها مع واشنطن يبرز انقسامهما الحاد

واشنطن (أ ش أ)

رأت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن قرار كوريا الشمالية بإعادة النظر في قمتها المنتظرة مع الولايات المتحدة يسلط الضوء على عمق الانقسام بين الجانبين في محادثات نزع السلاح النووي.

وأوضحت الصحيفة، في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، أن النائب الأول لوزير خارجية كوريا الشمالية كيم كيه-كوان، أكد اليوم أن بلاده لا تولي أي اهتمام بالحوار الذي يفرض عليها للتخلي عن الأسلحة النووية بصورة أحادية الجانب، وأنها ستعيد النظر أيضا فيما إذا كانت ستقبل لقاء القمة الكوري الشمالي والأمريكي المقرر 12 يونيو المقبل في سنغافورة أم لا.

وأشارت إلى أن هذا التصريح شديد اللهجة والآخر الذي ينتقد التدريبات العسكرية الجارية في كوريا الجنوبية، يأتي بعد أسابيع من المناقشات بين الجانبين التي يبدو أنها اكتسبت زخما.

وأضافت الصحيفة، أنه في الأسبوع الماضي، سافر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى بيونج يانج لعقد اجتماع ثانٍ مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون وعاد مع ثلاثة مواطنين أمريكيين كانوا محتجزين هناك، وهي خطوة قال ترامب إنها تشير إلى رغبة كوريا الشمالية في تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة.

وأفادت الصحيفة بأن بيان كوريا الشمالية ركز غضبه على مستشار الأمن القومي لترامب، جون بولتون، الذي دعا بيونج يانج إلى تسليم ترسانتها النووية إلى الولايات المتحدة والالتزام بنزع السلاح النووي.

ولفتت إلى أن بيونج يانج لم توضح نوع الاتفاق الذي تريده، بينما قال بعض الخبراء إن كوريا الشمالية قد ترغب في الحصول على تنازلات أمنية، مثل تقليص التدريبات العسكرية الأمريكية مع كوريا الجنوبية، وتخفيض عدد القوات الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية البالغ قوامها 28 ألفا و500 جندي وحتى إزالة ضمان الأمن النووي الأمريكي لكوريا الجنوبية.

واختتمت الصحيفة، تقريرها، بتسليط الضوء على قول خبراء دوليين: "لا نعتقد أن القمة ستلغى، فكلا الطرفين يريد عقدها، الكوريون الشماليون يبحثون عن اتفاق مميز ويحاولون رؤية ما يمكنهم الحصول عليه" في إشارة إلى الأسلحة النووية.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان