• جيمس كومي: ترامب غير مؤهل أخلاقيا لقيادة البلاد ورئاسته مثل "حريق الغابات"

    12:08 م الإثنين 16 أبريل 2018
    جيمس كومي: ترامب غير مؤهل أخلاقيا لقيادة البلاد ورئاسته مثل "حريق الغابات"

    كتب- محمد عبدالعزيز:

    قال المدير السابق لمكتب التحقيقات الفديرالي (إف بي آي) جيمس كومي إنه يعتقد أن الرئيس دونالد ترامب "غير مؤهل أخلاقيا" ليكون رئيسا للولايات المتحدة، وإن روسيا قد تكون تمتلك بيانات ومعلومات يمكن استخدامها لابتزاز الرئيس المثير للجدل.

    وفي مقابلة على شبكة "إيه بي سي" أذيعت مساء الأحد، شن كومي هجوما حادا على ترامب، وشبه إدارته "بعصابات المافيا"، وفترة رئاسته "بحرائق الغابات" وأكد أن هناك أدلة على تورطه في جرائم.

    "أنا لا أحبذ إقالة ترامب لإبعاده عن منصبه، بالفعل هذا سيسمح للشعب الأمريكي بالخروج من المأزق، لكني أفضل حدوث ذلك من خلال الانتخابات"، وفقا لكومي.

    وأوضح: "هذا الرئيس لا يعكس قيم هذا البلد."

    كان ترامب وجه انتقادات لكومي صباح الأحد نافياً تصريحاته، وقال إنه كشف عن معلومات يفترض سريتها وكذب على الكونجرس.

    وكتب على تويتر "المحتال جيمس كومي، هو رجل ينتهي به الحال دائما الى الأسوأ. إنه لا يتمتع بالذكاء. هو أسوأ مدير لإف بي آي في التاريخ."

    كما كتبت رئيسة اللجنة القومية للحزب الجمهوري رون ماكدانيال على تويتر بعد بث مقابلة كومي "هذا رجل ليس لديه مصداقية، كان ترامب محقا عندما أقاله." وقالت "ما يقوم به كومي يثبت أن ولاءه لنفسه فقط. الشيء الوحيد الأسوأ من تاريخ سوء سلوكه هو رغبته في قول أي شيء لبيع الكتب."

    وتحدث مدير إف بي آي السابق أنه في أربع مناسبات أثار ترامب مسألة مزاعم لم يتم التحقق منها بأنه كان مع عاهرات في جناح فندقي خلال رحلة في موسكو عام 2013 – وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

    وظهرت هذه المزاعم في ملف استخباراتي قام بتجميعه جاسوس بريطاني سابق كان قد استعان به أعداؤه للبحث عن ممارسات قذرة في مسيرته.

    ويقول كومي إن ترامب نفى بغضب هذه المزاعم وطلب أن يدحضها إف بي آي لأنها "مزعجة بشدة " لزوجته ميلانيا.

    ويضيف "لم أكن أتصور قيامي بنفي هذا الأمر، لكنني لا أعرف ما إذا كان الرئيس الحالي للولايات المتحدة عاشر بغايا في موسكو أم لا.

    قد يكون هذا الأمر حدث، لكني لا اعرف." وقال كومي انه قد يكون لدى روسيا معلومات استخدمتها وتستخدمها لابتزاز ترامب.

    وأضاف أن ترامب طلب منه "الولاء المطلق"، وأطاح به من منصبه عندما رفض ذلك." وأقر كومي بأنه كانت لديه مخاوف شديدة من فترة رئاسة ترامب حتى قبل أن تبدأ.

    وفي اجتماع مع الرئيس السابق باراك أوباما في الأيام الأخيرة من إدارته ، قال كومي إنه قال لأوباما: "أشعر بالخوف من السنوات الأربع القادمة. لكنني أشعر أيضا بأنه يتعين على الاستمرار لمحاولة حماية المؤسسة التي أقودها."

    إعلان

    إعلان

    إعلان