منظمة اليونيسيف تحذر من عودة تفشي الكوليرا في اليمن

04:00 م الأحد 25 مارس 2018
منظمة اليونيسيف تحذر من عودة تفشي الكوليرا في اليمن

منظمة اليونيسيف

عمان- (د ب أ):

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الأحد من أن مرض الكوليرا قد يعاود التفشي في اليمن ما لم يتم إتاحة وصول غير مشروط للمساعدات الإنسانية بهدف منع حدوث ذلك.

ودعا خِيرت كابالاري، المدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جميع الأطراف في اليمن إلى إفساح الطريق للمساعدات الإنسانية "دون أي شرط". وجاء التصريح بعد زيارة قام بها مؤخرا لليمن حيث التقى مع أطفال متضررين من الحرب، بالتزامن مع مرور ثلاثة أعوام على بدء الصراع.

ورغم تراجع عدد المشتبه في إصابتهم بالمرض خلال الأشهر القليلة الماضية، فإن عدد المصابين بالكوليرا والإسهال الحاد في اليمن بلغ أكثر من مليون شخص منذ العام الماضي.

وقال كابالاري في مؤتمر صحفي في العاصمة الأردنية عمان :"دعونا لا نخدع أنفسنا. الكوليرا ستعود. موسم الأمطار سيبدأ في غضون أسابيع قليلة، ودون وجود استثمار ضخم ستجتاح الكوليرا الشعب والأطفال في اليمن مرة أخرى".

ووفقا للمنظمة، يشكل الأطفال دون سن الـ 15 أكثر من 40% من حالات الاشتباه بالإصابة وربع الوفيات.

وأضاف كابالاري :"نحن في اليونيسيف، نحن كمجتمع إنساني نهدر وقتا ثمينا ... في مناقشة الشروط التي تفرضها جميع الأطراف، وتمنعنا من إيصال المساعدات الإنسانية".

وقال إن سنوات الحرب الثلاثة ضاعفت من حالات سوء التغذية الحادة، وجعلت النظامين الصحي والتعليمي على حافة الانهيار.

ووفقا لبيانات المنظمة، يوجد حاليا في اليمن أكثر من 11 مليون طفل بحاجة إلى مساعدة إنسانية، وأن أكثر من نصف أطفال اليمن لا يستطيعون الحصول على مياه شرب آمنة وخدمات صرف صحي ملائمة.

وتشير التقديرات إلى وجود 8ر1 مليون طفل مصاب بسوء التغذية الحاد، منهم 400 ألف حالتهم تشكل خطراً على حياتهم.

 

إعلان

إعلان

إعلان