بعد أن نعته عباس بـ"ابن الكلب".. أول رد من سفير أمريكا في إسرائيل

11:35 م الإثنين 19 مارس 2018
بعد أن نعته عباس بـ"ابن الكلب".. أول رد من سفير أمريكا في إسرائيل

السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان

كتب- عبدالعظيم قنديل:

رد السفير الأمريكي ديفيد فريدمان على وصف الرئيس محمود عباس أبو مازن له بـ"ابن الكلب" بقوله: "أبومازن يصفني بابن الكلب!! أهذا معاداة سامية أم خطاب سياسي؟ لن أقول شيئًا سأترك الحكم لكم"، وذلك على هامش المنتدى العالمي لمكافحة اللاسامية في مدينة القدس المحتلة، حسبما أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

وأهان الرئيس الفلسطيني محمود عباس السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، ونعته بـ"ابن الكلب" على خلفية دفاعه عن سياسة الاستيطان الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

من جهة أخرى، وصف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تصريح الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأنه افتراء، ومن الواضح أن عباس فقد حواسه وأصيب بالصدمة جراء مواقف الإدارة الأمريكية الحالية التي توقفت عن تدليل الفلسطينيين وقادتهم.

وقال نتنياهو في رده على تصريح أبومازن بحق فريدمان: "لقد توقفت الحكومة الأمريكية في تعاملاتها مع القادة الفلسطينيين، ونتيجة لصدمة هذه الحقيقة التي أصبحت واضحة تصدر هذه التصريحات".

من جهته قال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بانيت ردًا على تصريحات أبومازن بحق السفير الأمريكي في إسرائيل أن فريدمان يُسجل في صفحات تاريخ إسرائيل بـ"أنه صديق حقيقي".

وقال عباس في كلمة أمام القيادة الفلسطينية، بمقر الرئاسة في رام الله، إن الولايات المتحدة "اعتبرت أن الاستيطان شرعي. وهذا ما قاله أكثر من مسؤول أمريكي أولهم سفيرهم في تل أبيب ديفيد فريدمان الذي يقول إن الإسرائيليين يبنون في أرضهم.. ابن الكلب.. يبنون في أرضهم؟!".

اقرأ أيضا:

بالفيديو - الرئيس الفلسطيني يسُب سفير أمريكا في إسرائيل: "ابن الكلب"

إعلان

إعلان

إعلان