مسؤول أممي يبدي قلقه إزاء وقوع تعذيب في مراكز الاحتجاز

09:40 م الثلاثاء 27 فبراير 2018
مسؤول أممي يبدي قلقه إزاء وقوع تعذيب في مراكز الاحتجاز

نيلس ميلزر

نيويورك (أ ش أ)

عبر مسئول كبير في الأمم المتحدة عن قلقه إزاء تزايد المزاعم حول وقوع تعذيب وإساءة معاملة في مراكز الاحتجاز الشرطية في تركيا. 

وأبدى المقرر الخاص للتعذيب وسوء المعاملة بالأمم المتحدة نيلس ملزر، اليوم الثلاثاء، انزعاجه إزاء احتجاز الأشخاص على خلفية الاشتباه في ارتباطهم برجل الدين الذي يعيش في الولايات المتحدة فتح الله جولن، أو بالمتمردين الأكراد، قائلا إن هؤلاء المحتجزين "يتعرضون إلى أساليب استجواب وحشية" تتضمن الضرب والصعق بالكهرباء والتهديد، بحسب ما نقلت شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية. 

ونقل بيان للأمم المتحدة عن ملزر قوله "لا يبدو أن السلطات التركية اتخذت إجراءات جدية للتحقيق في هذه المزاعم أو تحميل المسئولية لمرتكبيها". 

ولم تصدر الحكومة التركية ردا مباشرا، والتي كانت قد أعلنت من قبل سياسة "عدم التسامح مطلقا" مع التعذيب. وتتهم الحكومة التركية "جولن" بأنه العقل المدبر لمحاولة انقلاب فاشلة عام 2016، وهو ما ينكره جولن.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان