محكمة بولندية تلغي حظرا على تنظيم مسيرة للقوميين في وارسو

01:55 ص الجمعة 09 نوفمبر 2018
محكمة بولندية تلغي حظرا على تنظيم مسيرة للقوميين في وارسو

ارشيفية

وارسو - (دب أ):

قضت محكمة في وارسو يوم الخميس بإلغاء حظر على مسيرة يعتزم قوميون ويمينيون متشددون تنظيمها مطلع الأسبوع المقبل. ويبطل هذا الحكم الحظر الذي فرضته رئيسة بلدية وارسو على المظاهرة.

وقالت المحكمة إن قرار حكومة وارسو بحظر المسيرة لم يكن قانونيا تماما. وأضافت أن ما استشهد به مسؤولو المدينة من إطلاق شعارات مناهضة للأجانب في مسيرة مماثلة العام الماضي لم يكن سببا كافيا لإلغاء المظاهرة.

وكانت رئيسة بلدية المدينة، هانا جرونكيفيتش فالتز، قالت الأربعاء: "لقد عانت وارسو بما فيه الكفاية في ظل القومية المفرطة".

وفي العام الماضي، في "مسيرة الاستقلال" ، التي نظمت جزئيا من قبل حركة "المعسكر الوطني الراديكالي" اليمينية المتطرفة ، أثار المحتجون غضباً عارماً بعد أن هتفوا بشعارات عنصرية ورفعوا لافتات عنصرية في المسيرة.

وأضافت جرونكيفيتش فالتز، من حزب المنصة المدنية "سيفيك بلاتفورم" الليبرالي المحافظ، أن هناك مخاوف أمنية أثرت على قرارها، حيث لم تتمكن الشرطة بعد من ضمان توفر عدد كاف من أفراد الأمن خلال المسيرة.

وكانت مسيرة عام 2017 قد جذبت نحو 60 ألف شخص.

وردت حكومة بولندا القومية المحافظة يوم الأربعاء على الحظر، مشيرة إلى أنها ستنظم مسيرة مختلفة، سيقودها الرئيس أندريه دودا ، بحسب المتحدث باسمه، بلازيج سبيشالسكي.

وتحتفل بولندا بالذكرى المئوية لاستقلالها. وقبل عام 1918 ، تم تقسيم بولندا بين ألمانيا والنمسا والمجر وروسيا.

إعلان

إعلان

إعلان