داعم لترامب.. هل يؤثر وزير العدل الجديد على تحقيقات "التدخل الروسي"؟

10:25 م الخميس 08 نوفمبر 2018
داعم لترامب.. هل يؤثر وزير العدل الجديد على تحقيقات "التدخل الروسي"؟

كتب – محمد عطايا:
الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أعلن إقالة وزير العدل جيف سيشنز، الذي التزم الحياد حول تحقيقات روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة عام 2016.
وأعلن في الوقت ذاته تعيين ماثيو جي وايتكر في المنصب، الذي اشتهر بحماسته لتقويض تحقيقات مولر في القضية.
وكتب ترامب: "يسعدنا أن يكون ماثيو جي وايتكر، سيصبح النائب العام الجديد للولايات المتحدة، فهو سيخدم بلادنا جيدًا".

أكدت صحيفة "فويس أوف أمريكا"، أن ما سيأتي بعد ذلك غير واضح، ولكن ينذر بتغييرات كبيرة وهائلة لفريق المحقق الخاص روبرت مولر.
حتى الآن، كان مولر يتمتع بشكل عام بدعم رئيسه، نائب المدعي العام رود روزنشتاين، إلا أن رئيسهم الجديد، وايتكر، أدلى بتعليقات عامة تنتقد التحقيق، متهمًا المحقق الخاص "بالذهاب بعيدًا عن الحقيقة".

كما أشاد وايتكر بمقال عن كيف يجب على ترامب "عدم التعاون" مع "عصابة الإعدام الخداعية" في فريق تحقيقات روبرت مولر.
وأشارت "فويس أوف أمريكا"، إلى تصريحات وايتكر العام الماضي، لشبكة "سي إن إن"، والتي أكد خلالها أن وزير العدل بإمكانه إيقاف تحقيقات مولر، أو حتى فصله.
وكانت تصريحات وايتكر حينها قبل الانضمام إلى وزارة العدل، ما يثير الشكوك حول تعامله مع التحقيقات الجارية ضد ترامب، بعد توليه منصب الوزير.
وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن هناك ثلاثة سيناريوهات أساسية لما قد يحدث بعد إقالة سيشنز، وتعيين وايتكر.

السيناريو الأول: وايتكر ينهي التحقيقات
بحسب الصحيفة الأمريكية، فذلك السيناريو هو الأكثر إثارة للقلق حيث أن ترامب قام بتعيين الأخير على وجه التحديد للقيام بمناقصات الرئيس، وإحباط التحقيق.
وانتقد وايتكر بشدة التحقيق خلال التصريحات التي أدلى بها العام الماضي قبل الانضمام إلى وزارة العدل.
وأكدت "فويس أوف أمريكا"، أن المنطق يبدو جذاباً، وضع أحد الموالين له في الوقت الحاضر، و"أجعله يقوم بالعمل القذر للرئيس عن طريق التخلص من مولر وإنهاء التحقيق، ثم ترشيح نائب عام جديد".
وأضافت أنه من المحتمل أن يقوم وايتكر بإنهاء التحقيق في روسيا، إلا أنه سيقف أمامه بعض العقبات.
على سبيل المثال، أكد رود روزنشتاين أنه القانون يسمح بإقالة مولر فقط إذا كان هناك "سبب وجيه" للقيام بذلك، وحتى الآن لا يوجد سببًا جيدًا.
هناك أيضًا مشكلة وايتكر المحتملة في تعريض نفسه لعرقلة اتهامات العدالة ما سيمكن الديمقراطيين في مجلس النواب من التحقيق فيما يفعله، عندما تؤدي أغلبيتهم الجديدة اليمين في العام المقبل.

السيناريو الثاني: وايتكر يدير التحقيقات ضد ترامب
تجاهل وايتكر أيضًا إقالة مولر بشكل صريح في تعليقاته العلنية على المسألة في العام الماضي، مقترحًا من وزير العدل الجديد خفض ميزانيته "لدرجة تجعل التحقيقات تقترب من التوقف تقريبا".
وأضافت أن تلك الطريقة للتدخل في التحقيقات لن تخدع الديمقراطيين، أو الساسة في الولايات المتحدة، وستسبب مشكلات وخيمة لدى إدارة دونالد ترامب.
واستكملت "فويس أوف أمريكا"، أن هناك أشياء أكثر سهولة يمكن أن يضيق بها وايتكر الخناق على مولر وفريق التحقيق التابع له.
على سبيل المثال، يمكن أن يرفض التوقيع على بعض التحريات التحقيقية الجديدة أو المزيد من التوسع في التحقيق، أو محاولة التأكد من على عدم تسليم تقارير المحقق الخاص حول التدخل الروسي إلى الكونجرس، أو حتى عدم نشر النتائج للجمهور.

السيناريو الثالث: لا يتدخل وايتكر كثيرًا
أكدت الصحيفة، أنه على الرغم من أن الأمور قد تبدو مشؤومة، فمن الممكن أيضًا في النهاية أن يواصل وايتكر عمل مولر إلى حد كبير، سواء بسبب الخوف من تعريض نفسه للانتقاد، أو الخوف من النكسة السياسية، أو لأن التحقيق لن يخرج بنتائج إيجابية حول تورط الروس في الانتخابات الأمريكية.
هناك بعض الشائعات التي تشير إلى أن مولير قد اقترب من الانتهاء من التحقيقات، وفي هذه الحالة قد يكون التدخل فكرة سيئة لترامب وسيؤدي إلى إطالة أمد الفوضى.

إعلان

إعلان

إعلان