هنية: "ترخص الدماء وتهون الأرواح" في سبيل المسجد الأقصى

02:36 م الإثنين 17 يوليو 2017
هنية: "ترخص الدماء وتهون الأرواح" في سبيل المسجد الأقصى

غزة (د ب أ)
توعد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية اليوم الاثنين بأن "الشعب الفلسطيني ومقاومته "لن تسمح بتمرير مخططات إسرائيل بحق المسجد الأقصى في شرق القدس".

وقال هنية ، في تصريح صحفي مكتوب ، إن "المسجد الأقصى معركة مفتوحة وعنوان قضية، دونه ترخص الدماء وتهون الأرواح ".

واعتبر هنية أن ما يحصل في الأقصى "تطور خطير لخطوات الكيان الإسرائيلي من أجل تقسيم المسجد الأقصى كمقدمة للسيطرة الكاملة عليه".

وأضاف أن "شعبنا الفلسطيني ومقاومته لن تسمح بتمرير هذه المخططات، فالمسجد الأقصى المبارك قبلة المسلمين الأولى بوابة السماء، معركة هوية وعنوان قضية دونه ترخص الدماء وتهون الأرواح".

ودعا هنية "أبناء أمتنا التي ظلت عبر تاريخها تعتبر فلسطين والأقصى قضيتها المركزية، أن تهب نصرة له ولقطع الطريق على محاولات الاستيلاء عليه في هذا الظرف الدقيق من تاريخ الأمة".

وحيا المواقف الرسمية التي بادرت في التعبير عن رفضها لما يجري في الأقصى، داعيا جميع المؤسسات ذات الصلة وخاصة منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية، إلى التحرك العاجل لـ"وضع حد لجرائم الاحتلال".

كما دعا هنية علماء الأمة إلى "التحرك من أجل الأقصى المبارك والعمل على حشد الجهود الرسمية والشعبية لإفشال مخططات تهويده التي بدأت تخرج إلى حيز التنفيذ، وبذل كل جهد ممكن وخاصة الدعاء للمجاهدين بالنصر والتمكين، والقوى السياسية والنخب والمفكرين والإعلاميين على امتداد الأمة لتنظيم وقفات تضامن ومسيرات غضب وتضامن مع الأقصى".

وكان ثلاثة فلسطينيين قتلوا صباح الجمعة الماضية بعد أن شنوا هجوما مسلحا على عناصر من الشرطة الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى ما أدى إلى مقتل اثنين منهم.

وعقب الحادثة أغلقت إسرائيل المسجد الأقصى حتى ظهر أمس الأحد وأعادت فتحه بعد أن نصبت بوابات الكترونية على مداخل المسجد الأمر الذي رفضه الفلسطينيون.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;