موريتانيا ترفض قرار ترامب حول القدس وترفض ما يترتب عليه

09:59 م الخميس 07 ديسمبر 2017
موريتانيا ترفض قرار ترامب حول القدس وترفض ما يترتب عليه

الخارجية الموريتانية

نواكشوط -(دب ا)

استنكرت الحكومة الموريتانية بشدة قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب حول القدس، وقالت إنها ترفض كل ما يترتب عليه.

وأوضح بيان للخارجية الموريتانية صدر مساء اليوم الخميس بعد اجتماع لمجلس الوزراء أن "الجمهورية الإسلامية الموريتانية إذ تستنكر بشدة قرار الولايات المتحدة الأمريكية القاضي بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها".

وتابع البيان" لتعبر عن رفضها المطلق لكل الآثار المتربة على هذا القرار وما يعنيه من انتهاك للمشاعر باعتبار مكانة القدس الروحية والتاريخية لدى الشعوب العربية والإسلامية ومحبي السلام في العالم".

وقالت إن "انتهاج الأحادية بواسطة القرارات المخالفة للشرعية الدولية لا يمكن أبدا أن يغير الوضعية القانونية لمدينة القدس الشريف التي تستند إلى جملة من القرارات الصادرة عن مجلس الأمن".

وأكدت موريتانيا أن "عدم احترام الوضعية القانونية الحالية للقدس الشريف وفقا للإرادة الجماعية الدولية من شأنه أن يؤدي، علاوة على تفاقم الأزمة المتجذرة أصلا في المنطقة، إلى تقويض الجهود الدولية الساعية لتحقيق السلام بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على أساس التعايش السلمي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية".

ورأت أن قرار الرئيس الامريكي "من شأنه زيادة مستوى التوتر في المنطقة وتهديد السلام العالمي، الأمر الذي لا يصب في مصلحة أي كان".

وكان حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل"(اسلامي معارض) قد نظم مساء اليوم مهرجانا جماهيريا بنواكشوط طالب فيه بهبة قوية للدفاع عن القدس ولرفض القرار الامريكي.

وحث الحكومة الموريتانية على قطع علاقاتها مع الولايات المتحدة ردا على قرار ترامب.

 

إعلان

إعلان

إعلان